الرئيسية » الأخبار » يوسفي ينتقد تعاطي وزارة الصحة مع فيروس كورونا المتحوّر

يوسفي ينتقد تعاطي وزارة الصحة مع فيروس كورونا المتحوّر

يوسفي: لا توجد مضاعفات ثانوية للقاح كورونا

انتقد رئيس مصلحة الأمراض المعدية بمستشفى بوفاريك محمد يوسفي، طريقة تعامل وزارة الصحة مع ملف فيروس كورونا المتحوّر، مشيرا إلى عدم وجود إحصائيات دقيقة حول نسبة انتشاره في الجزائر.

وأوضح محمد يوسفي، مساء أمس السبت، أن الأرقام المقدمة من قبل وزارة الصحة غير واضحة ولا تحدّد خارطة انتشار هذه السلالة في البلاد.

بالمقابل، أكّد المتحدّث ذاته أن منحنى الإصابات بفيروس كورونا في تراجع مستمر مقارنة مع عدّة دول.

وأرجع يوسفي ذلك إلى الإجراءات الوقائية التي اتخذتها الحكومة، على غرار الإبقاء على غلق الحدود الجوية والبرية واستمرار الحجر الصحي في عدة ولايات.

ويرى المتحدّث، أنه لولا الإجراءات المفروضة من قبل السلطات لمنع تفشي الوباء لكان الوضع مختلفا، خاصة مع  ما شهدته الفترة الأخيرة من تراخي المواطنين.

يوسفي.. التلقيح قليل

كما أرجع المتحدّث ذاته، ذلك إلى الحملة الوطنية لتلقيح المواطنين باللقاح المضّاد لفيروس كورونا.

كما وصف يوسفي عملية التلقيح بالرمزية، عقب تلقي 150 ألف جزائري فقط الجرعة، والتي تعّد نسبة قليلة مقارنة بدول أخرى.

وأوضح أن السلطات لو احتفظت بنفس الإجراءات الوقائية لتمكّنت الجزائر في وقت سريع من الحدّ من انتشار فيروس كورونا المستجد بشكل شبه كامل.

في حين، تعرف الجزائر خلال الأيام الأخيرة نقصا في عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا، يقابله ارتفاع في عدد حالات الإصابة بالفيروس المتحور البريطاني والنيجيري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.