الرئيسية » الأخبار » ‎بوكروح يفتح النار على الوالي الأسبق بشير فريك ويطالب بمقاضاته

‎بوكروح يفتح النار على الوالي الأسبق بشير فريك ويطالب بمقاضاته

بوكروح ينتقد مناهج التعليم الديني والخطب في الجزائر

طالب الوزير الأسبق نور الدين بوكروح، متابعة الوالي الأسبق بشير فريك قضائيا بتهمة التزوير واستعمال المزوّر عن تصريحات أدلى بها فريك حول تزوير التوقيعات لصالح بوكروح في الانتخابات الرئاسية سنة 1995‏‎.‎

وقال بوكروح في تدوينة عبر حسابه بموقع فيسبوك: “لقد تعرضت خلال أسبوع واحد إلى هجمات كلّ من زيطوط وعبدو سمار وعبود هشام، وقد اضطررت ‏للردّ على هذه الهجمات دفاعاً عن نفسي مكرهاً لا راغباً في ذلك‎.‎”

وأضاف: “كنت أعرف الأسماء المذكورة أعلاه من بعيد وبشكل أو آخر، لكن ها هي اليوم تعليقات بعض الإخوة ‏على صفحتي في الفايسبوك تبلغني بمحاولة للتسلّل خلسةً إلى المدار الخاص بي، من قبل شخص يسمّى ‏فريك يتكلم عنّي في مقاطع فيديو‎.‎”

وأردف السياسي الجزائري متحدثا عن بشير فريك: “هو حسب ما يقال عنه كان واليًا سابقًا يكون قد سُجنَ في قضايا تتعلق بالفساد أو المخدرات أو المال، لا ‏أدري بالضبط. لا أعتقد أن لي أيّ علاقة بهذا الأمر كما لا يهمّني أن أعرف المزيد عن النكسات التي قد ‏يكون عرفها في حياته، مجيدةً كانت أم بائسة.‏”

وتابع: “الأرجح أنها بائسة لأن هذا البنادم الذي لم أرعَ معه غنماً ولا بقرًا، ولا ينحدر كلانا من نفس الحواء ‏والآدم، والذي لم أره في حياتي قطّ يصرح بكونه زوَّرَ التوقيعات لصالحي في 1995‏‎.‎”

وأكد نور الدين بوكروح أنه من الواجب متابعة بشير فريك قضائيا بعد هذا الاعتراف بتهمة التزوير واستعمال المزوّر، وطالبه بالاعتراف ‏بهوية شركائه الذين طلبوا منه فعل ذلك.

وأوضح: “كوني لا أعرف هذا الشخص، فهو ليس رجلاً سياسيًا أو مثقفًا معروفاً أو حتى واحداً من “الطوايشية” ‏الذين لاقتني بهم الصدف خلال مساري، لم يكن من الممكن إذاً أن أطلب شيئاً منه، ناهيك عن أن ‏يعطيني شيئاً‎.‎”

واسترسل الرئيس السابق لحزب التجديد: ” ..هو يدّعي كذلك بأنّي لعبتُ ‏دورًا في سقوط الرئيس زروال ومستشاره بتشين في 1998، بينما حتى المعنيون بالأمر الذين ما زالوا ‏على قيد الحياة، لم يزعموا ذلك أبدًا‎.‎”

وأشار إلى أن فريك لم يكشف أمورا جديدة بخصوص هذه القضية بل اكتفى –حسبه- بتبني إشاعة قديمة ونسبها لنفسه حتى يتظاهر ‏بأنه يُخرجُ “الملفات” في هذه الأوقات العصيبة.

وصرّح في هذا الصدد: “الاصطياد في المياه العكرة لا يفاجئني من قبل ‏خرّيج سجون.‏”.

وطالب بوكروح من فريك بتقديم أدلّةً على ما يقول وعرضها أمام الرأي العام، لافتا إلى أن الوالي السابق حاول مهاجمته لجلب انتباه الرئيس عبد المجيد تبون ‏إلى شخصه أملاً في الحصول على امتياز ماً‎.‎

وأدلى الوالي الأسبق بشير فريك بتصريحات إعلامية قال فيها إن الولاة تلقوا خلال الانتخابات الرئاسية في 1995 تعليمات وأوامر رسمية لمساعدة المرشحين ومن بينهم نور الدين بوكروح وسعيد سعدي، على جمع التوقيعات وتمكينهم من المشاركة في السباق الانتخابي.

1 أفكار بشأن “‎بوكروح يفتح النار على الوالي الأسبق بشير فريك ويطالب بمقاضاته”

  1. السيد بوكروح عظيم ومن طينة الكبار خاض ثورة بقلم وورقة وخرج منه ظافرا معافا بطلا مغوارا فكل من يتكلم عن السيد بوكروح فهو ظالم لنفسة وللابطال والاسياد والعظماء والكبار ان السيد بوكروح فوت على الجزائر كوارث لم يكن يعلمها الا الله ولم يكن يحس بها ويستشرفها الا امثال السيد بوكروح حفظه الله واطال في عمره واكسبه النور والتنوير صديق امين راق في العلوم والمعارف وظابط في تصرفاته ازاء نفسه وازاء الغير لا يفتن ولا يفتن مارس السياسة في اطار منظم ولما احس نفسه متكئ على اعمدة مهلهلة مسوسة انسحب نئائيا مستانسا بفكره وافكاره وليس بالاعمدة الخواية المسوسة لك مني اسمى التقدير يا عظيم والمسامح كريم لعله يعود الى رشده .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.