span>إقالة روي فيتوريا من تدريب منتخب مصر وبعث المفاوضات مع رونار كمال بوزار

إقالة روي فيتوريا من تدريب منتخب مصر وبعث المفاوضات مع رونار

أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم، الأحد، إقالة مدرب المنتخب الوطني الأول البرتغالي، روي فيتوريا، وبعث المفاوضات مع هيرفي رونار، بعد الخروج الصادم للمنتخب الأول من دور الـ16 لكأس أمم أفريقيا، التي تقام في كوت ديفوار.

وخرج منتخب مصر من الدور ثمن النهائي بركلات الترجيح بعد التعادل مع الكونغو الديمقراطية هدف لمثله.

ولم يتمكن المنتخب المصري من تحقيق أي فوز في المنافسة الإفريقية من خلال حصد 3 تعادلات في المسابقة قبل أن يقصى بركلات الترجيح أمام كونغو الديمقراطية، وهو الأمر الذي أثار حفيظة الشارع المصري.

وورد في بيان الاتحاد المصري لكرة القدم: “قرر مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم عقب اجتماعه اليوم لمناقشة التقارير الفنية والإدارية بشأن مشاركة المنتخب الوطني في بطولة أمم أفريقيا كوت ديفوار 2023 ، توجيه الشكر للبرتغالي روي فيتوريا المدير الفني لمنتخب مصر وجهازه المعاون مع دراسة السير الذاتية للمدربين الأجانب وعرضها في الاجتماع القادم”.

وعلى ضوء ذلك، أعلن مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم الموافقة على تعيين محمد يوسف، لاعب الاهلي ومنتخب مصر السابق، مدربا مؤقتا للمنتخب لحين اختيار مدير فني أجنبي وجهازه المعاون.

وحسم مصير فيتوريا بالتصويت بين أعضاء المجلس فيما تجرى مفاوضات بشأن “جدولة الشرط الجزائي للمدير الفني”.

ولم يوضح بيان اتحاد الكرة مصير البند الجزائي في عقد فيتوريا الذي يتقاضى وطاقم الفني راتبا شهريا قدره 200 ألف أورو، ويحق له الحصول على راتب ثلاثة أشهر في حال إقالته قبل انتهاء مهلة 15 يوما من تاريخ الخروج من كأس أمم أفريقيا، بحسب المصادر.

وكشفت صحيفة اليوم السابع أن مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري استقر على منح فيتوريا قيمة مستحقاته كاملة والشرط الجزائي كاملا أيضا، ولكن على 3 دفعات بالتقسيط.

وقال مصدر للصحيفة إن فيتوريا رد على مطالب اتحاد الكرة بالتنازل عن مستحقاته وفسخ العقد بالتراضي لأن الفوز ببطولة الأمم الأفريقية لم يكن ضمن التحديات التي اتفق عليها المدرب.

وأشرف فيتوريا تدريب منتخب مصر في جويلية 2022 خلفا لإيهاب جلال بعقد يمتد لأربع سنوات.

وقاد البرتغالي المنتخب المصري في 18 مباراة، منها 8 ودية بالإضافة الى 10 مباريات رسمية.

وكشفت مصادر عن الاتحاد المصري أن هناك اتصالات بدأت مع هيرفي رونار من أجل معرفة رأيه في تدريب الفراعنة.. والمفاوضات في بدايتها للتعرف على المطالب المالية للمدرب الفرنسي”.

وأكدت المصادر أن رونار يملك خبرات طويلة في القارة الأفريقية وفاز بلقب كأس الأمم من قبل مع زامبيا عام 2012 وكوت ديفوار عام 2015.

شاركنا رأيك