جمال بلماضي: علينا الفوز وفقط
span>بالفيديو.. بلماضي يستعيد “قوته الضاربة” للإطاحة بغينيا الاستوائية عبد الخالق مهاجي

بالفيديو.. بلماضي يستعيد “قوته الضاربة” للإطاحة بغينيا الاستوائية

استعاد الناخب الوطني الجزائري جمال بلماضي، صبيحة اليوم الأحد، أحد أهم ركائز طاقمه الفني، الفرنسي سيرج رومانو، من أجل المساهمة في الإطاحة بمنتخب غينيا الاستوائية، في مباراة سهرة اليوم الأحد، ضمن نهائيات كأس أمم إفريقيا 2021 بالكاميرون.

وعلى عكس الأخبار التي تم تداولها في اليومين الأخيرين، وصل صبيحة اليوم، “الذراع الأيمن” للمدرب الجزائري جمال بلماضي، التقني الفرنسي سيرج رومانو، إلى مطار العاصمة الكاميرونية “دوالا”، للالتحاق مباشرة بوفد المنتخب الجزائري.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

وسيكون رومانو “القوة الضاربة” للطاقم الفني لمنتخب “أفناك الصحراء”، إلى جانب المدرب الوطني، سهرة اليوم، في مقاعد بدلاء ملعب “جابوما”، من أجل التخطيط رفقة جمال بلماضي، للفوز على منتخب غينيا الاستوائية.

وعبّر رومانو عن سعادته الكبيرة بانضمامه إلى المنتخب الجزائري، خاصة وأن الأمر حدث ساعات قليلة قبل انطلاق مواجهة كتيبة “الخضر” أمام منتخب سيراليون، التي قال بلماضي إنها ستكون في غاية الصعوبة.

وكشف المتحدث أنه تابع مواجهة كتيبة “محاربي الصحراء” أمام سيراليون، أمسية يوم الثلاثاء الماضي، مُعتبرا أن الأجواء وقفت مانعا أمام  محرز ورفاقه، لتحقيق الفوز الأول في نهائيات منافسة كأس أمم إفريقيا بالكاميرون.

وأضاف أن أشبال الناخب الوطني جمال بلماضي، ضيعوا الكثير من الفرص السانحة لهز شباك منافسهم منتخب سيراليون، بسبب تلك الأجواء الصعبة التي حرمتهم من تحقيق نتيجة إيجابية.

وعن تطورات وضعه الصحي، قال التقني القرنسي سرج رومانو، إنه عانى كثيرا من مخلفات فيروس جائحة كورونا (كوفيد 19)، ما دعا وسائل إعلام عدة، تقول بتأخر موعد التحاقه بوفد المنتخب الجزائري، إلى ما بعد مباراة غينيا الاستوائية.

وأردف سيرج رومانو أنه حالته تحسنت كثيرا، وهو في صحة جيدة حاليا، مؤكدا أنه جاء لتقديم الإضافة اللازمة لكتيبة “محاربي الصحراء”، وللمدرب الوطني جمال بلماضي، لتحقيق الفوز وانتزاع النقاط الثلاث، التي من شأنها بعث مشوارهم مجددا في المنافسة القارية.

شاركنا رأيك