span>بن رحمة يتحدث عن موقف شرقي من اللعب للجزائر عبد الخالق مهاجي

بن رحمة يتحدث عن موقف شرقي من اللعب للجزائر

أدلى المهاجم الدولي سعيد بن رحمة بتصريحات إعلامية، في المنطقة المختلطة بالمركز التقني سيدي موسى، سهرة الثلاثاء، في ثالث يوم من تربص المنتخب الجزائري.

ورد سعيد بن رحمة على سؤال أحد الصحفيين، سأله حول موقف زميله الجزائري الأصل في نادي أولمبيك ليون الفرنسي ريان شرقي من اللعب لمنتخب الجزائر مستقبلا.

واعترف بن رحمة أنه تحدث مع زميله في نادي أولمبيك ليون الفرنسي ريان شرقي عن المنتخب الجزائري، وعن كل شيء يخص الأمر، على حد قوله.

وقال المتحدث إنه لا يعلم إذا كان سيلعب شرقي لكتيبة “محاربي الصحراء” مستقبلا، مضيفا أنه هو الوحيد الذي يملك الإجابة بشأن مستقبله الدولي، حول ما إذا كان يختر الجزائر أم فرنسا.

ويعد ريان آيت شرقي من اللاعبين المزدوجي الجنسية، الذين يمكنهم حمل ألوان كتيبة “الخضر”، رغم تدرجهم في فئات المنتخب الفرنسي.

ويحلم جزائريون كثر برؤية نجم نادي أولمبيك ليون، ينقلب على المنتخب الفرنسي، ويلعب في صفوف المنتخب الوطني الجزائري، مثلما فعل الكثير من اللاعبين من أصول جزائرية.

ويلعب شرقي لمنتخب فرنسا في فئة أقل من 23 عاما، ويطمح للعب دورة كرة القدم في منافسات الألعاب الأولمبية بباريس صيف عام 2024.

وتعرض صاحب الـ20 عاما لصدمة قوية مؤخرا، من التقني تيري هنري مدرب المنتخب الفرنسي آمال، والذي استبعد ريان شرقي من صفوف كتيبة “الديكة”، وأسقط اسمه من قائمة تربص شهر مارس الحالي.

ويتخوف الكثير من الفرنسيين من اختيار شرقي، اللعب لمنتخب الجزائر مستقبلا، بما أنه أحد الجواهر الثمينة التي تكونت في فرنسا، ويجب أن تستفيد منها كرة القدم الفرنسية، على حد رأي الفئة ذاتها.

شاركنا رأيك

Enable Notifications OK No thanks