span>مدرب منتخب جنوب إفريقيا: لو لعب منتخب الجزائر بهذا المستوى لما خرج خائبا من “الكان” أميرة خاتو

مدرب منتخب جنوب إفريقيا: لو لعب منتخب الجزائر بهذا المستوى لما خرج خائبا من “الكان”

فاز المنتخب الوطني الجزائري، أداءً وتعادل نتيجة، أمام منتخب جنوب إفريقيا، في المباراة الثانية ضمن الدورة الودية التي تحتضنها الجزائر.

وقدّم “الخضر”، أداءً مميزا، جاء نتيجة التغييرات التي أحدثها المدرب الجديد فلاديمير بيتكوفيتش والتي انعكست إيجابا على مستوى “محاربي الصحراء”.

وطرح متابعون تساؤلات عن سبب الظهور الباهت لمنتخب الجزائر في “كان كوت ديفوار” في الوقت الذي أظهر فيه خلال مباراتين بقيادة بيتكوفيتش أداءً مبهرا.

في هذا الصدد، قال مدرب منتخب جنوب إفريقيا، هوغو بروس، إن الجزائر تمتلك منتخبا جيدا وبجودة عالية.

وأبرز هوغو بروس، في الندوة الصحفية التي أعقبت المباراة، أن منتخب الجزائر لو لعب بهذا المستوى لما غادر كأس أمم إفريقيا من دوري المجموعات.

يذكر أن الناخب الوطني الجديد، أحدث تغييرات جذرية في صفوف المنتخب، حيث أبعد ركائز المدرب الوطني السابق جمال بلماضي، على غرار يوسف بلايلي وإسلام سليماني، وضمّ أسماءً جديدة.

ولم يستدعي بيتكوفيتش، رياض محرز ولا سفيان فيغولي، في حين أعاد ياسين براهيمي المستبعد منذ سنوات إلى كتيبة محاربي الصحراء.

وضخّ  المدرب البوسني، نفسا جديدة في المنتخب، باستدعاء مهاجم فيتس أرنهايم الهولندي الحاج موسى، ومدافع شباب قسنطينة محمد أمين مداني، ومهاجم نيويورك سيتي منصف بقرار، ولاعب خط الوسط بنادي الأهلي المصري المعار إلى سيراميكا كليوباترا أحمد قندوسي، لاعب إستوريل البرتغالي رفيق غيتان.

وبالعودة إلى مباراة أمس، ثمّن بيتكوفيتش أداء الهجوم الجزائري، في حين اعترف بنقائص خط الدفاع.

شاركنا رأيك

Enable Notifications OK No thanks