span>توجيه تخصصات التكوين المهني لمتطلبات الاقتصاد الوطني أمال زعيون

توجيه تخصصات التكوين المهني لمتطلبات الاقتصاد الوطني

أعلن وزير التكوين والتعليم المهنيين ياسين مرابي أن قطاعه سيوفر أزيد من 415 ألف مقعد بيداغوجي جديد بمناسبة دخول التكوين المهني لموسم 2023-2024  في الـ 8 أكتوبر الجاري، مع ضمان تكوين في تخصصات تتماشى مع متطلبات الاقتصاد الوطني.

وأكد الوزير خلال نزوله ضيفا على فوروم الإذاعة الجزائرية، اليوم، أن التكوين سيكون وفق الاحتياجات المعبر عنها من قبل المؤسسات الاقتصادية سواء المحلية الوطنية أو الأجنبية من حيث اليد العاملة المؤهلة.

وحسب إحصائيات الوزير، يوفر قطاع التكوين والتعليم المهنيين أكثر من 495 تخصص بمجموع 23 شعبة مهنية قابلة للتطور والتحسين عبر أكثر من 1225 مؤسسة تكوينية، بالإضافة إلى 798 مؤسسة تكوين مهني خاصة موجهة للشباب والباحثين عن التكوين، وكذا 604 مقعد في مراكز التكوين المهني لذوي الإحتياجات الخاصة.

ويتميز هذا الموسم بإدراج تخصصات جديدة، تتمثل في برمجة تخصص تقني سامي في تحلية مياه البحر وفي مجال السكك الحديدية لمرافقة المشاريع الكبرى.

كما  سيتم إدراج اللغة الإنجليزية التقنية في بعض التخصصات من أجل تمكين المتربصين من أداء مهامهم بطريقة فعالة تحسبا لتوفير اليد العاملة للمؤسسات الأجنبية الوافدة إلى الجزائر، حسبما أفاد به ياسين مرابي.

شاركنا رأيك

Enable Notifications OK No thanks