span>حقيقة نشوب أزمة بين بلايلي و الأهلي السعودي كمال بوزار

حقيقة نشوب أزمة بين بلايلي و الأهلي السعودي

نفت تقارير إعلامية الأخبار التي راجت مؤخرا عن مطالبة الدولي الجزائري يوسف بلايلي بدفع غرامة مالية قدرها 450 ألف أورو لصالح فريقه السابق الأهلي السعودي.

وكشف موقع “وين وين”، أن كل ما يشاع من أخبار حول ضرورة تقديم يوسف بلايلي نجم نادي مولودية الجزائري تعويضات إلى نادي أهلي جدة السعودي، بقيمة 450 ألف دولار، لا أساس لها من الصحة.

وأكد المصدر ذاته بأن مدلل فريق مولودية الجزائر سوّى وضعيته المادية تجاه ناديه السابق خلال شهر أكتوبر الماضي.

وذكرت صحيفة “الخبر”، أن رئيس نادي مولودية الجزائر حكيم حاج رجم تواصل مع الاتحادية الجزائرية لكرة القدم “فاف” لإيجاد حلّ، لتُخبره الهيئة الكروية أن القضية شخصية تخص اللاعب وحده ولا يمكن لإدارة المولودية مساعدته.

وكان النادي السعودي قد اشتكى يوسف بلايلي للـ”فيفا”، وطالبه بستديد تعويضات مالية على خلفية فسخ عقده من جانب واحد.

وفي وقت سابق، قال موقع “لاغازات دو فوناك”، إن نادي مولودية الجزائر سيقدم يدّ العون للدولي الجزائري من أجل تسديد الغرامة المفروضة عليه من طرف النادي السعودي.

وسبق لبلايلي قد فسخ عقده مع الأهلي السعودي من جانب واحد شهر سبتمبر 2020، بعدما لعب له لموسم 2019-2020، وهو القرار الذي أدخل لاعب منتخب الجزائر في مشاكل كبيرة مع الأهلي السعودي.

وذكر المصدر ذاته بأن الأزمة الجديدة بين بلايلي وناديه السابق الأهلي لا تتعلق بتسديد التعويضات المالية المقدرة بـ 450 ألف يورو، نتيجة فسخه لعقده من جانب واحد مع الفريق السعودي، وإنما هي عبارة عن مراسلة تلقاها ناديه مولودية الجزائر من طرف الاتحاد الدولي لكرة القدم عبر الاتحاد الجزائري، بضرورة دفع اللاعب لغرامة التأخر في سداد الدين قدرها 50 ألف يورو فقط.

وبات بلايلي مطالبا فقط بدفع غرامة مالية قدرها 50 ألف يورو لـ “الراقي” قبل تاريخ 28 ديسمبر الحالي، وإلا سيتم إيقافه 6 أشهر، وبأن فريقه مولودية الجزائر مستعد لدفع هذا المبلغ في الآجال المحددة لذلك.

وساهم نادي مولودية الجزائر ساهم بشكل كبير في إنقاذ مشوار النجم يوسف بلايلي، ومسح ديونه وحل مشكلته مع نادي الأهلي السعودي.

وبحسب المصدر ، فإن إدارة مولودية الجزائر، عمدت خلال توقيع عقدها مع اللاعب إلى تقديم تسبيق  بقيمة 6 اشهر كاملة من رواتبه، حتى يتسنى له حل مشكلته مع الأهلي السعودي على مستوى “الفيفا”، وهو الأمر  الذي دفعه للانضمام إلى المولودية.

غير أن مشاركته مع منتخب الجزائر في كأس أمم أفريقيا 2023 تبقى مرتبطة أيضًا بتسديده لمبلغ 50 ألف يورو، كغرامة تأخير تسديد الدين لنادي الأهلي، قبل تاريخ 28 ديسمبر الجاري.

شاركنا رأيك