الرئيسية » الأخبار » شرطة بئر مراد رايس تستدعي متورطين في حادثة الأفلان

شرطة بئر مراد رايس تستدعي متورطين في حادثة الأفلان

شرطة بئر مراد رايس تستدعي متورطون في حادثة الأفلان

لم تمض على حادثة اقتحام مكتب الأفلان سوى أيام، حتى استدعت شرطة بئر مراد رايس عددا من المتورطين.

ويتعلّق الأمر، بأعضاء اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني، الذين شاركوا في حادثة اقتحام المقر المركزي للحزب في 9 سبتمبر الجاري.

ويأتي هذا، بعد الدعوى القضائية التي رفعها الأمين العام للأفلان أبو الفضل بعجي ضد المتورطين، الذي اتهمهم وقتها بأنهم يريدون الإطاحة به.

يذكر، أن هيئة التنسيق الوطنية لجبهة التحرير الوطني، كانت قد أعلنت سحب الثقة من الأمين العام، بعد توقيع 297 عضوا باللجنة المركزية للحزب من أصل 420 عضوا، على لائحة لرحيل بعجي.

للإشارة، فقد اقتحم عدد كبير من مناضلي جبهة التحرير الوطني، مقر الحزب مطالبين برحيل الأمين العام، كما نظموا وقفة احتجاجية أمام المقر مطالبين برحيله، تخللتها مشادات كلامية بين معارضي الأمين العام للأفلان ومؤيديه.

من جهته، كان بعجي قد أوضح أنه اقتحم مقر الحزب حوالي 50 شخصا نصفهم مقصي بقرارات بعد مداولات لجنة الانضباط المركزية، ومجموعة أخرى تمّت إحالتها على اللّجنة.

وعن سبب الحادثة أرجعها المسؤول ذاته، إلى الانتخابات التشريعية المحلية، قائلا “لما عرفوا أن الأمين العام لا يقبل الوساطة ولا الهدايا ولا الفساد، خافوا على مصائرهم وتجارتهم وهي بيع القوائم للانتخابات التشريعية المحلية”.

وعقب الحادثة، كشف الأمين العام للأفلان، أنه تمّ رفع 3 دعاوات قضائية في حق المتورطين قائلا “إننا في دولة القانون والعدالة وليست البلطجة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.