span>شنقريحة يكشف مقاربة الجزائر في مكافحة الإرهاب والتطرف بلال شبيلي

شنقريحة يكشف مقاربة الجزائر في مكافحة الإرهاب والتطرف

كشف رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أول، السعيد شنقريحة، تبني الجزائر لمقاربة إفريقية جديدة، في مجال مكافحة الإرهاب وكل أشكال التطرف.

أكد الفريق أول خلال مُشاركته في أشغال الاجتماع الـ 11 للجنة رؤساء الأركان، والاجتماع العاشر لمجلس وزراء الدفاع للدول الأعضاء في قدرة إقليم شمال إفريقيا، أن المقاربة تتعلق بمكافحة الإرهاب ترتكز على محاربة الجماعات المسلحة والوقاية من كل أشكال التطرف.

ووفق بيان لوزارة الدفاع لوطني، شدد شنقريحة على التزام الجزائر وعزيمة الجيش الوطني الشعبي، على المضي قدما بالآليات الإقليمية ودعم كافة الجهود لاستتباب الأمن والسلم دوليا قاريا وإقليميا.

كما أكد الفريق أول السعيد شنقريحة، أن التحديات التي تواجهها المنطقة تتطلب منا العمل على التعاون للحد من العنف والتطرف وجميع أشكال الجـريمة العابرة للحدود.

وحذر شنقريحة في وقت سابق، من عودة الخطاب الديني المتطرف والذي يذكر الجزائريين بفترة التسعينيات، مشيرًا إلى أنه تم تسجيل “عودة بعض الصور لنشاطات بعض الأصوليين الذين يتبنون خطابا دينيا مُتطرفا يُذكرنا بسنوات التسعينات”.

ووجه الفريق أول رسالة شديدة اللهجة قائلا: “فليعلم هؤلاء المُتطرفون أن ذلك الزمن ولّى إلى غير رجعة وأن مُؤسسات الدولة الراسخة لن تسمح بأي حال من الأحوال بعودة هؤلاء المُغامرين الذين كادوا أن يدفعوا بالبلاد للهاوية”.

مشيرًا إلى أن الشعب الجزائري لن يسمح لهم بخداعهم مرة أخرى لأنه أصبح أكثر إدراكا بأساليبهم الخبيثة.

شاركنا رأيك

Enable Notifications OK No thanks