span>صحفيو جريدة فرنكوفونية يقررون الدخول في إضراب محمد لعلامة

صحفيو جريدة فرنكوفونية يقررون الدخول في إضراب

كشفت تقارير إعلامية أن صحفيي وعمال جريدة الوطن، قرروا الدخول في إضراب عن العمل، ابتداء من يوم الثلاثاء 12 جويلية الجاري، احتجاجا على ظروفهم المالية الخانقة.

ويأتي هذا الإضراب للمطالبة بدفع الأجور المتأخرة منذ 4 أشهر وكذلك صب أموال الخدمات الاجتماعية التي لم تدفع منذ تأسيس الجريدة، حسب ما كشفه مصدر من الجريدة الفرنكوفونية لـ”القدس العربي”.

وسيكون الإضراب ليومين في الأسبوع ويستمر لخمسة أسابيع، وفي حال لم تتحقق المطالب سيصبح مفتوحا، حسب المصدر نفسه.

وكانت إدارة “جريدة الوطن” وجّهت نداءات استغاثة عدة، بسبب شح مواردها المالية وعدم استفادتها من الإشهار العمومي.

كما أعلنت الجريدة منذ أشهر رفع ثمن البيع إلى الضعف، مبررة قرارها بارتفاع تكاليف النشر والطباعة بسبب غلاء الورق وغياب سوق الإعلانات.

وقالت الصحيفة إنها لم تستفد من الإعلانات الحكومية بسبب المضايقات السياسية رغم أنها الصحيفة الأكثر سحبا في السوق.

وكانت صحيفة الوطن واجهت دعوى قضائية رفعتها ضدها عائلة رئيس أركان الجيش الشعبي الوطني الراحل الفريق، أحمد قايد صالح.

واتهمت عائلة الفريق الراحل، الجريدة الناطقة بالفرنسية، بالتشهير والإضرار بذكرى الفريق الراحل، أحمد قايد صالح، والمساس بصورة الجيش الوطني الشعبي.

وتطرقت الصحيفة إلى بعض تفاصيل ممتلكات أبناء الفريق الراحل في مقال حمل عنوان “تفاصيل ثروة في ظل الجنرال”.

وأعلن المدير العام وقتها تعرض “الوطن” للمضايقات والابتزاز حيث تم إيقاف الإشهار العمومي عنها في اليوم الموالي لنشر المقال.

شاركنا رأيك

  • زكريا فريفط

    السبت, يوليو 2022 22:14

    هل بقى احد يقرأ الفرنسية… ياريت يغلقون كلهم لا فائدة منهم