span>عصاد يؤكد أن الاهتمام بالأمازيغية يساهم في جمع كلّ الجزائريين إيمان مراح

عصاد يؤكد أن الاهتمام بالأمازيغية يساهم في جمع كلّ الجزائريين

قال الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية، سي الهاشمي عصاد، “إن الاهتمام بالأمازيغية من شأنه أن يجمع كل الجزائريين”.

وأكد عصاد، في كلمته خلال الزيارة التي قادته لولاية برج بوعريريج، أن “ثراء الأمازيغية يشكّل كنزا لغويا ضخما، يستوجب علينا جميعا كمؤسسات وباحثين ومختصين وجمعيات أن نسعى إلى صونه والحفاظ عليه من الزوال والاندثار”، حسب قوله.

في هذا السياق، قال المتحدّث ذاته، “إن الدولة عملت على سحب البساط من تحت أقدام كل من يرغب في تسييس ملف اللغة الأمازيغية، وهي تعمل حاليًا على ترقيتها لغة وثقافة بمختلف متغيراتها اللسانية المتواجدة على المستوى الوطني”.

وأبرز المسؤول نفسه، أن “الأمازيغية ستبقى دوما عنصرا مشتركا يتقاسمه كل الجزائريين بمختلف مشاربهم، لذلك يستوجب أن يأخذ حيزا من الاهتمام الإضافي على جميع المستويات والأصعدة المجتمعية والرسمية”، حسب قوله.

ويرى عصاد، أن “مظاهر التعايش اللغوي مُجسدة في صلب يوميات المواطن الجزائري الذي اعتاد على وجود اللغتين الوطنيتين العربية والأمازيغية في نفس الفضاء، ولم تكونا يوما مصدرا من مصادر الاصطدام”، حسب قوله.

وشدد المسؤول ذاته، على أن “كل ما تقوم به المحافظة السامية للأمازيغية يدخل في إطار صون مقومات الأمة الجزائرية كاملة في إطار الثلاثية الدستورية “الإسلام والعربية والأمازيغية”.

يذكر، أن عدد متمدرسي اللغة الأمازيغية عرف ارتفاعا خلال سنة 2022، حيث تم تسجيل قرابة 34 ألف مترشح لشهادة البكالوريا اجتازوا امتحان الأمازيغية، حسب تصريح سابق لعصاد.

شاركنا رأيك