مسؤول بوزارة التجارة: نسجل إقبالا "غير مبرر" على اقتناء الزيت والسكر
span>مسؤول بوزارة التجارة: نسجل إقبالا “غير مبرر” على اقتناء الزيت والسكر عبد الحميد خميسي

مسؤول بوزارة التجارة: نسجل إقبالا “غير مبرر” على اقتناء الزيت والسكر

كشف المدير العام للأنشطة التجارية وتنظيمها بوزارة التجارة وترقية الصادرات، سامي قلي، اليوم الثلاثاء، أن المواد واسعة الاستهلاك متوفرة في الأسواق.

ويرى قلي، في تصريحات لموقع “الشعب أونلاين”، أن الأسعار مستقرة ومنخفضة في الأسواق مقارنة مع رمضان العام الماضي.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

وأوضح المتحدث أن التخزين العائلي لهذه المواد أحدث بعض الاختلالات في السوق، معلنا مضاعفة كمية إنتاج هذه المواد لتفادي حدوث اختلال.

وتحدث ممثل وزارة التجارة، عن وجود إقبال “غير مبرر” على مادتي الزيت والسكر من طرف المواطنين.

وقال سامي قلي: “اختلالات مادتي السميد والزيت بدأت سنة 2020 مع بداية جائحة كورونا والسلطات العمومية لم تقصر في توفير مادتي الزيت والسميد”.

وفيما يتعلق بمادة السميد أضاف: “ليس لدينا مشكل توفير وتوزيع السميد.. يوجد مشكل تخزين غير عقلاني”.

وحسب مدير الانشطة التجارية وتنظيمها تسورد الجزائر، 60 % من الزيت الخام، لافتا إلى أن الجزائر ستحقق الاكتفاء الذاتي بدخول مصنع جيجل حيز الخدمة.

وتأتي تصريحات المسؤول بوزارة التجارة، سامي قلي، لتناقض ما هو موجود على أرض الواقع، أين تشهد مختلف أسواق الوطن ندرة حادة في مادتي السميد والزيت، بالإضافة إلى الحليب المدعم.

وبالتزامن مع شهر رمضان، وجد المواطن نفسه مجددا في رحلة البحث عن السميد والزيت اللذان أصبحا “عملة نادرة”.

وفي مطلع أفريل، أكد مدير تنظيم الأسواق والنشاطات التجارية بالوزارة أحمد مقراني، أن كل المعطيات تؤكد توفر مخزونات كافية من المواد ذات الاستهلاك الواسع بشكل يكفي إلى ما بعد أوت المقبل، مما يسمح بتموين السوق بكل أريحية في شهر رمضان.

شاركنا رأيك

  • فريفط زكريا

    الثلاثاء, أبريل 2022 22:44

    يا وزير أنت هو سبب هذه المصائب .. انت لا تهش و لا تنش ..سنتين وانت تخبص فقط