الرئيسية » أسلوب حياة » 10 أسباب لألم الأسنان الحاد

10 أسباب لألم الأسنان الحاد

يعاني  الكثير من الناس من ألم في أسنانهم أو لثتهم أو فكهم في إحدى مراحل حياتهم. قد يكون الألم محتملاً وقد يزول بسرعة، ولكنه أحياناً قد يكون مزعجاً وقد لا يفارقك لدرجة أنه قد يسبب لك الصداع ويمنعك من التركيز وأداء مهامك اليومية وعملك.

ويوجد تفسيران شائعان جداً لألم الأسنان المفاجئ، أحدهما أنك قد تعاني من حساسية في أسنانك أو أن أحد أسنانك متشقق أو مكسور. ومعظم أسباب الانزعاج المفاجئ للأسنان يمكن علاجها من قبل طبيب الأسنان.

وحدد الكثير من أطباء الأسنان العديد من الاسباب التي يمكن أن تسبب آلام الأسنان ومتى يجب عليك زيارة الطبيب منها 10 أسباب محتملة

تسوس الأسنان

التسوس يسبب ثقب في السن الذي يبتلع السطح الخارجي الصلب للأسنان، والذي يسمى المينا. قد لا تسبب التجاويف أي أعراض لكنها قد تؤدي في النهاية إلى ألم الأسنان، خاصةً إذا أصبح التجويف كبيراً جداً وقريباً من الأعصاب داخل الأسنان. إن التسوس المؤلم هو السبب الرئيسي لشكاوى ألم الأسنان، لكن أغلب الناس تتجاهله حتى يصبح ألمه لا يطاق.

التهاب في اللثة

وفقاً لموقع Women’s Health يعاني ما يقرب من نصف السكان البالغين سن 30 عاماً فما فوق في الولايات المتحدة من التهاب اللثة الخفيف أو المعتدل أو الشديد. يحدث الالتهاب عندما تدخل الجراثيم أو البكتيريا إلى الأسنان أو منطقة اللثة وتتكاثر إلى درجة لا يستطيع الجسم فيها محاربة البكتيريا السيئة.

قد يسبب الالتهاب ألماً أو تورماً أو ظهور بثرة صغيرة فوق السن أو إطلاق صديد أو حتى طعم سيئ في الفم. بمجرد أن تلاحظ أياً من هذه العلامات، فمن الأفضل أن تزور عيادة طبيب أسنانك. قد يؤدي التهاب اللثة إلى خراج، والذي يمكن أن يسبب ألماً أسوأ. سيضطر طبيب أسنانك عندها لتنظيف منطقة اللثة حول السن المصاب ووصف المضادات الحيوية وغسول الفم على الفور.

الأسنان الحساسة

قد يشعر الناس  بعدم الراحة عندما تتعرض الأسنان أو سن معين للهواء البارد والسوائل وبعض الأطعمة، هذا يعني أن الأسنان قد تكون طورت حساسية مرتبطة بمحفز واحد أو أكثر، مثل درجات الحرارة.

وتتطور حساسية الأسنان من العاج المكشوف وهو النسيج الذي يقع تحت المينا وهي الطبقة الخارجية الصلبة للسن والملاط وهوالنسيج الذي يغطي جذر السن، وقد ينكشف العاج نتيجة التجاويف أو الحشوات البالية أو الأسنان المتشققة، يمكن أن يؤدي انحسار اللثة في أمراض اللثة أيضاً إلى حساسية الأسنان.

التهاب حاد في الجيوب الأنفية

تزداد احتمالية حصول عدوى الجيوب الأنفية بطريقة لا تبدو طبيعية. نظراً لأن جذور بعض الأسنان تقع بجوار الجيوب الأنفية، فإن الضغط الناجم عن التهاب الجيوب الأنفية يعكس في الواقع ألم الأسنان. بدلاً من علاج الأسنان، قد يحتاج المرء إلى دواء مثل مزيل الاحتقان ومضاد حيوي محتمل يصفه الطبيب.

سقوط حشوة الأسنان

إن حشوات الأسنان يمكن أن تسقط عند تعرضها للكثير من الضغط أو إذا تحطمت المادة داخلها. كما يمكن أن يسبب التسوس حول الحشو أو تحته في حدوث كسر. قد لا يشعر بعض المرضى بلأي عارض حتى يعضوا على شيء ما يدفع الطعام إلى المنطقة أثناء مضغه. يمكن أن تبدأ المساحة الفارغة بتعبئة الطعام وتسبب الضغط والألم والعفن والرائحة الكريهة حتى يتم إصلاحها.

كسر أحد الأسنان

في أغلب الأحيان يسبب العض على شيء قاس في كسر السن، واعتماداً على شدة الكسر قد يحتاج السن إلى تاج، أو غطاء يغطي السن المكسور أو زرعاً لاستبدال السن المتضرر بشدة، كما ورد في موقع Healthline.

ضروس العقل

إذا كانت ضروس العقل لم تظهر بعد وتحاول الخروج من اللثة بدون مساحة كافية، فستشعر بآلام الأسنان. بمجرد أن يظهر الضرس، قد يحصل التهاب مؤلم في اللثة لأن ضروس العقل هذه يصعب الوصول إليها بفرشاة أسنانك وخيط تنظيف، كما ورد في موقع Dental Health.

يستفيد الكثير من الناس من خلع ضروس العقل، بينما قد يكون الإجراء غير ضروري أو محفوفاً بالمخاطر للآخرين، اعتماداً على موضع ضرس العقل. إذا كانت ضروس العقل هي التي تسبب لك الألم، فجرب بعض الإيبوبروفين، ثم تحدث إلى طبيب أسنانك حول الخيارات المتاحة أمامك.

صرير الأسنان أثناء النوم

في بعض الحالات يمكن أن يؤدي صرير الأسنان المزمن إلى كسر الأسنان أو تفككها. لذلك من المهم جداً أن يقوم طبيب أسنان بتقييمها حتى يتمكن من فحصها والنظر فيما إذا كان أي منها يضرب بقوة. إن عدم التوازن في مكان التقاء الأسنان عند صريرها معاً هو ما يمكن أن يسبب مشاكل مثل آلام الأسنان والعضلات في منطقة الفك. هناك العديد من الطرق لعلاج هذا النوع من الألم، من بينها استخدام جهاز ليلي يساعد في إزالة الضغط من بعض الأسنان وتوزيعه بالتساوي في جميع أنحاء تجويف الفم.

صرير الأسنان عند التوتر

يعتبر صرير الأسنان استجابة شائعة للتوتر، يقوم أطباء الأسنان بمساعدة المرضى من خلال تعليمهم تقنيات الاسترخاء.إن شيئاً بسيطاً مثل أخذ نفس عميق وسحب الأصابع إلى أسفل جانبي الوجه ثم أخذ نفس عميق آخر يساعد الجسم على تعلم الاسترخاء، كما يساعد عضلات الوجه على الاسترخاء. كما أن ألم الأسنان الناجم عن الصرير أو الانقباض قد يؤذي فكك وأسنانك جميعها.

تنظيف الأسنان بشدة

الضغط الشديد على الأسنان أو التنظيف بقوة يمكن أن يؤدي في الواقع إلى المزيد من المشاكل والألم، يؤدي القيام بذلك إلى التخلص من بنية الأسنان الفعلية، فضلاً عن انحسار اللثة التي تغطي عادةً جذر السن. قد تلاحظ حساسية شديدة تجاه تناول الأطعمة الباردة وشربها، وذلك بسبب تعري بنية الجذر لديك بشكل أكبر.

ظهور خراج

عندما تنحشر جزيئات الطعام بين أسنانك وتستمر في المضغ، فإنك تدفع الطعام بشكل أساسي إلى مسافة أبعد في اللثة. وبمرور الوقت، يتسبب هذا في حدوث التهاب وألم. يمكن أن ينتج عنه أيضاً جيب من الفراغ يسمى خراجاً على طول خط اللثة، حيث يتحلل الطعام العالق والحطام، مما يؤدي إلى التهاب، وفقاً لموقع Dental Plans. قد تلاحظ انتفاخاً وحتى صديداً في موقع الخراج.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.