الرئيسية » الأخبار » 10 سنوات سجنا لناشط في الحراك!

10 سنوات سجنا لناشط في الحراك!

أصدرت محكمة خنشلة، اليوم الخميس، حكما بالسجن 10 سنوات على الناشط في الحراك الشعبي، ياسين مباركي، بعد إدانته بتهمة التحريض على الإلحاد والإساءة للدين الإسلامي.

وذكر بيان لهيئة الدفاع عن معتقلي الرأي أن المحكمة الابتدائية بولاية خنشلة أدانت الناشط ياسين مباركي، وحكمت عليه بـ10 سنوات سجنا نافذا، وغرامة مالية قدرها 10 ملايين دينار.

وأوضحت الهيئة أن المحكمة وجهت لمباركي تهم التحريض على الإلحاد، والإساءة للدين الإسلامي، والمساس بالوحدة الوطنية.
وتم إيقاف مباركي في 30 سبتمبر الماضي، بعد تفتيش منزله والعثور على مجموعة كتب دينية تاريخية، ومصحف يعود لوالده، وبعد تفحصه تبين وجود صفحة ممزقة نظرا لقدمه، وفق ذات الهيئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.