span>13 نقابة تربوية تبحث مقاطعة الامتحانات الرسمية لنهاية السنة الدراسية أم الخير حميدي

13 نقابة تربوية تبحث مقاطعة الامتحانات الرسمية لنهاية السنة الدراسية

قررت 13 نقابة تربوية مقاطعة جميع الأعمال الإدارية، مع بحث إمكانية مقاطعة الامتحانات النهاية السنة الدراسية.

واتخذت النقابات هذا القرار خلال اجتماع ثاني بعد الوقفة الاحتجاجية المزمع تنظيمها الأربعاء.

وأكدت النقابات التربوية في بيان لها، الأربعاء، أن القرار يأتي دعما للحركات الاحتجاجية التي تنظمها الأسرة التربوية وتأييدا لمطالبهم المرفوعة.

كما قررت 13 نقابة مستقلة مقاطعة جميع الأعمال الإدارية لنهاية السنة وتنظيم وقفة احتجاجية وطنية أمام وزارة التربية الأربعاء 26 ماي الجاري على الساعة الحادية عشر صباحا.

ويلي هذه الوقفات الاحتجاجية اجتماع لتحديد إمكانية مقاطعة امتحانات نهاية السنة، يضيف البيان.

ودعت النقابات الأسرة التربوية للتجنّد وإنجاح الوقفة الاحتجاجية وطالبت الحكومة بحلحلة الوضع واتخاذ الإجراءات المناسبة للتكفل بالمطالب المرفوعة حفاظا على استقرار القطاع.

للإشارة، فقط انطلقت قبل يومين جلسات عمل ثنائية تجمع وزارة التربية الوطنية بكافة المنظمات النقابية المعتمدة في القطاع.

وتأتي جلسات العمل الثنائية بعدما عرف القطاع سلسلة من الاحتجاجات والاضرابات قام بها أساتذة في الأطوار التعليمية الثلاث.

كما شارك في الاحتجاجات مختلف الأسلاك التابعة للقطاع من إداريين ومفتشين وأسلاك مشتركة وكذا عمال مهنيين بنسب متفاوتة.

ورفعت الاحتجاجات جملة من المطالب البيداغوجية والمهنية والاجتماعية، على رأسها إصلاح المنظومة التربوية ومراجعة المناهج والبرامج والإسراع في مراجعة القانون الخاص بعمال التربية.

كما شملت المطالب إلغاء التسيير المشترك للمدارس الابتدائية وإلحاقها بوزارة التربية، تحسين القدرة الشرائية واسترجاع الحق في التقاعد النسبي ودون شرط السن.

شاركنا رأيك