الرئيسية » الأخبار » تبون يقطع على نفسه 54 وعدا انتخابيا أبرزها استعادة الأموال المنهوبة

تبون يقطع على نفسه 54 وعدا انتخابيا أبرزها استعادة الأموال المنهوبة

أكد المترشح الحر عبد المجيد تبون أنه ملتزم بمطالب الحراك الشعبي التي تم إعلان عنها في الأسابيع الأولى فقط، والتي سيجسدها من خلال برنامجه الانتخابي المبني على 54التزاما لإنشاء جمهورية جديدة.

وقال تبون اليوم السبت، خلال الندوة الصحفية التي عقدها بفندق الجزائر عقب عرض برنامجه الانتخابي، إن بناء الاقتصاد الوطني سيكون سهلا جدا بعد استرجاع الأموال المنهوبة والتي يعرف طريقة استرجاعها ومكان تواجدها حسبه.

وبدى عبد المجيد تبون واثقا من قدرته على استرجاع الأموال التي تم تهريبها إلى الخارج، من قبل رجال الأعمال والسياسيين القابعين في سجن الحراش، موضحا أن الحملة التي تقوم بها العدالة والرئاسة والجيش هي حملة تطهير وليست حملة محاربة للفساد.

وأضاف تبون أن استرجاع جزء واحد فقط من هذه الأموال، سيكون كافيا للقضاء نهائيا على مشكل العجز في صندوق التقاعد.

ووعد المتحدث ذاته بإلغاء الضرائب على المواطنين الذين يتقاضون أقل من 30 ألف دينار، قائلا: “حتى وإن ضيعت الدولة 15 مليار دينار من تلك الضرائب لدينا موارد أخرى لتعويضهم”.

رافضا إدخال مثل هذه الوعود في خانة الشعبوية، مؤكدا أنه يدخل ضمن خطة عمل مدروسة، يلتزم خلالها برفع القدرة الشرائية للطبقة الشغيلة والوسطى.
ونفى الوزير الأول الأسبق عقده أي لقاء مع المرشح علي .بن فليس، مؤكدا أنها مجرد اشاعة

أما فيما يخض دعم مناضلي حزب جبهة التحرير الوطني له في الانتخابات فقال أنهم جزائريون قبل كل شيء ويملكون الحق في دعم أي مترشح، كاشفا أنه منفتح على كل من أراد الالتحاق به، إلا من كان سائرا مع التيار الأجنبي أو الذي يريد المساس بالوحدة الوطنية.