الرئيسية » الأخبار » 17 مليار خسرتها الجوية الجزائرية في صفقات مشبوهة

17 مليار خسرتها الجوية الجزائرية في صفقات مشبوهة

17 مليار خسرتها الجوية الجزائرية في صفقات مشبوها

كشفت تحقيقات حول صفقات تموين شركة الخطوط الجوية الجزائرية، لمديرية الصيانة بقطع غيار الطائرات، تجاوزات بالجملة في اختيار المورّدين وعمليات إرساء الصفقات، والتي كبّدت الشركة مبلغ مليون دولار، أي ما يعادل 17 مليار سنتيم خلال سنتي 2011 و2015.

وحسب موقع الشروق، فإن مديرية الصيانة سجلت تجاوزات واختراقات وثغرات مالية ضخمة، وتضخيم للفواتير على مستوى لجنة دراسة الأسعار للأسواق الخارجية، لشراء قطع غيار ومحركات بين سنتي 2011 و2015.

كما كشفت التحقيقات الأولية حسب المصدر ذاته، تورط أكثر من 30 مسؤولا بقاعدة الصيانة، يخضعون الآن للتحقيق من طرف فرق التحري، في تضخيم الفواتير.

وحسب موقع الشروق، فإن القضية فجرها تقرير قدمه مسؤول في لجنة دراسة الشراء الخارجية، ضد رئيس مصلحة الشراء الخارجية.

 التقرير أفاد بمنح الصفقة للشركة الأوروبية “أ جي والتر”، لإنتاج قطع غيار الطائرات، عن طريق التراضي، بدل الاختيار في مناقصة علنية بين 3 موردين آخرين.

وعادلت قيمة الصفقة 179 ألف و700 دولار أمريكي، تكبتها شركة الجوية الجزائرية.

يذكر أن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أقال الرئيس المدير العام لشركة الخطوط الجوية الجزائرية، بخوش علاش من منصبه شهر جانفي.

وتلت الإقالة تحقيقات بمؤسسة الخطوط الجوية، خاصة بعد قيام الشركة باستيراد لوازم مرتبطة بنشاط خدمات الإطعام دون الأخذ بعين الاعتبار الظرف الاقتصادي الوطني والتوجيهات المالية الرامية لتكريس تسيير عقلاني للعملة الصعبة، وضرورة إيلاء الأولوية للإنتاج الوطني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.