الرئيسية » الأخبار » 2.6 مليار دولار أنفقتها الجزائر على الطريق العابر للصحراء

2.6 مليار دولار أنفقتها الجزائر على الطريق العابر للصحراء

2.6 مليار دولار أنفقتها على الجزائر على الطريق العابر للصحراء

أنفقت الجزائر 2.6 مليار دولار على الطريق العبار للصحراء والذي يصل لنيجيريا، ويعتبر أكبر مشروع مهيكل في إفريقيا، ويربط 6 بلدان موزعة على 3 من المجموعات الاقتصادية الثماني للقارة، ومن المقرر استلام المشروع شهر جوان الجاري.

وبحسب تقرير للجزيرة نت، فإن الخبراء يتوقعون أن يفتح الطريق آفاقا جديدة لكل من تشاد ومالي والنيجر لولوج الموانئ التونسية والجزائرية بإمكانيات كبيرة، خاصة مع التشغيل القريب لميناء الحمدانية في الجزائر.

وأكد رضا تير، رئيس المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، أن الطريق العابر للصحراء سيجعل من الجزائر البوابة الشمالية الرئيسية نحو السوق الإفريقية مستقبلا، خاصة بعد استكمال إنجاز مشروع الميناء العملاق التي ستنطلق به الأشغال قريبا في شرشال بتيبازة.

ووصف تير الطريق في محوره الرئيسي بين العاصمة الجزائرية ولاغوس، بمثابة المشروع الحلم، من أجل تحقيق الاندماج الإقليمي والتكامل الاقتصادي، ولا سيما بين دول المغرب العربي ومنطقة الساحل وتجمّع دول غرب أفريقيا، في ظل تحديات تهدد أمن واستقرار الإقليم.

وكشف رضا تير أن الجزائر حثت سفراء الدول المعنية، خلال شهر مارس، على ضرورة الإسراع في وضع اتفاقية إستراتيجية تحدد آلية التعاون ونظام لإدارة مستدامة مشتركة لهذا المشروع الحيوي.

وأوضح تير أن الطريق سيُربط قريبا بطريق الحرير الصيني عبر ميناء شرشال الجزائري، والذي يعد من المحطات الرئيسة ضمن مبادرة الحزام، ما يجعله مستقبلا منطقة عبور للسلع الأوروبية الموجهة نحو السوق الإفريقية، باعتبار أن النقل البري يعد أقل تكلفة من البحري للوصول إلى دول أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، على حد تعبيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.