الرئيسية » الأخبار » 20 فيلما في السنة ومركز للإنتاج السينمائي

20 فيلما في السنة ومركز للإنتاج السينمائي

صادق مجلس الوزراء في اجتماعه الدوري أمس بالجزائر العاصمة، برئاسة عبد المجيد تبون، على عرض قدمته وزيرة الثقافة مليكة بن دودة حول تطوير قطاع الثقافة والصناعة السينماتوغرافية.

وقال رئيس الجمهورية أن الدولة ستدعم قطاع السينما وسيصل دعم الوزارة لإنتاج 20 فيلما في السنة من أجل دفع الحركية السينمائية.

وأوضحت الوزيرة أن الركيزة الأولى هي الاهتمام بمسرح الطفل وإعادة هيكلة المسارح الجهوية وإطلاق المسارح الصغيرة في البلديات فضلا عن إعادة تأهيل المكونين والمشرفين على الخصوص.

وأضافت أن الركيزة الثانية تتمثل في إطلاق صناعة سينمائية وهذا بخلق ديناميكية تمهيدية من خلال  إنشاء المركز السينماتوغرافي الوطني ورفع الإنتاج السينمائي إلى 20 فيلما في السنة، وكذا التسوية النهائية لوضعية القاعات السينمائية الواقعة تحت وصاية الجماعات المحلية والتي أغلبها خارج الخدمة.

وطالب رئيس الجمهورية، في تدخل له عقب استماع مجلس الوزراء ومصادقته على العرض بالتركيز على الملفات المستعجلة لهذه السنة، انطلاقا من الحرص على تشجيع الانفتاح على الثقافة العالمية وتنشيط الحركة المسرحية سواء في المدارس لحماية شخصية الطفل أو بدعوة المغتربين إلى تكوين جمعيات مسرحية تقدم عروضا في الجزائر لربطهم أكثر بوطنهم.

وأكد تبون بأن الغاية من بعث الصناعة السينماتوغرافية هي تشجيع الاستثمار في استوديوهات الإنتاج بتقديم كل التحفيزات للمهنيين من عقار وقروض بنكية لتنويع هذا الإنتاج، داعيا إلى توجيه السينما التجارية بما يحقق الإشعاع الثقافي العالمي للجزائر كأفضل وسيلة لمواجهة الغزو الثقافي الأجنبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.