span>3 مؤشرات علمية تؤكد ظهور موجة خامسة للوباء في الجزائر عبد الحميد خميسي

3 مؤشرات علمية تؤكد ظهور موجة خامسة للوباء في الجزائر

لم يستبعد الباحث في علم الفيروسات، الدكتور محمد ملهاق، ظهور موجة خامسة للوباء في الجزائر، بسبب وجود 3 مؤشرات علمية دقيقة.

وأوضح ملهاق، في تصريح الجهوية، اليوم الجمعة، أن المؤشرات الثلاثة تتمثل في حالة التراخي في تطبيق البروتوكولات الصحية، وضعف نسبة التلقيح، وتحور الفيروس وتطوره.

وأكد الخبير السابق بالمخبر البيولوجي، أن الجزائر تعيش بداية نهاية الموجة الرابعة، التي لا تزال منتشرة ولم تخرج منها بعد، مشيرا إلى أن الأرقام تبقى مستقرة .

وأبرز المتحدث أن عدم الالتزام بإجراءات الوقاية سيطيل الموجة أكثر لتمتد لأيام وأسابيع أخرى، بسبب المتحور الثاني لأوميكرون AB2 السريع جدا والأكثر انتشارا، على حد تعبيره.

ويرى خبير علم الفيروسات أن أفضل وسيلة لتحقيق المناعة الجماعية هي التلقيح للذهاب إلى الفتح الكلي والعودة للحياة الطبيعية  .

وقال الدكتور ملهاق: “مخطئ من يعتقد أن سلالة أوميكرون غير خطرة، عدد وفياتها تجاوزت 250 ألف بالعالم، أوميكرون لا يزال دائما  مسيطرا وقد تظهر متحورات أخرى له مستقبلا” .

وأضاف: “علميا تأكد أن المناعة الطبيعية لأوميكرون لا تحمى من متغيرات مستقبلية قد تظهر، لذلك لا يجب الاعتماد عليها” .

وتابع: “علميا تأكد وجود أعراض كثيرة للمصاب بعد الكوفيد، قد تستغرق أشهرا طويلة من التعب والإرهاق وجفاف الحلق وغياب حاسة الشم وأوجاع في المفاصل” .

وتحدث ملهاق عن دراسات جديدة تجرى حاليا لمعرفة وجود أمراض مزمنة أو طويلة الأمد للمصاب بكوفيد 19 بعد الإصابة.

شاركنا رأيك