span>3900 عينة من المياه تنتظر التحليل لتحديد الشواطئ والمسابح مسموح السباحة فيها بالعاصمة علي ياحي

3900 عينة من المياه تنتظر التحليل لتحديد الشواطئ والمسابح مسموح السباحة فيها بالعاصمة

على غير العادة تأخر الإعلان الرسمي عن موعد تدشين موسم الاصطياف لهذه الصائفة، لكن تواصل مؤسسة النظافة الحضرية وحماية البيئة لولاية الجزائر، تحليل عينات المياه من ساحل الولاية استعدادا لتحديد الشواطئ التي يسمح السباحة فيها.

وأبرزت رئيسة الدائرة التقنية بالمؤسسة، كريمة حاكم، في تصريح لـ”المساء“، أن مؤسسة النظافة الحضرية وحماية البيئة عكفت بين 1 مارس و28 ماي من العام الجاري، بفضل مخابرها الأربعة، على تجسيد 6 حملات لأخذ عينات من مياه الشواطئ، لإخضاعها لمختلف التحاليل لتحديد نوعية مياه السباحة وصلاحية استعمالها.

وأوضحت حاكم، أن المؤسسة تمكنت خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة، من أخذ 3463 عينة من مياه 67 شاطئا بالعاصمة لتحليلها، ورفع نتائجها الكيميائية إلى لجنة ولائية خاصة، لتحديد عدد الشواطئ المسموحة فيها السباحة وكذا الممنوعة.

وأشارت المسؤولة إلى أن المسابح أيضا معنية بالعملية، إذ أن مخابر المؤسسة أحصت إلى حد الآن، أخذ 385 عينة من مياه المسابح، التي يزداد عدد روادها في موسم الاصطياف.

شاركنا رأيك