الرئيسية » تحقيقات وتقارير » 5 أخبار علمية مطمئنة عن كورونا..تابع التفاصيل

5 أخبار علمية مطمئنة عن كورونا..تابع التفاصيل

منذ ظهور وباء كورونا في الصين وتحديدا في “ووهان” التي تعدّ بؤرته، بدأت الدراسات والأبحاث والاكتشافات تبرز في مختلف دول العالم، خاصة تلك التي تعطي جرعة أمل وتقدم نتائج إيجابية رغم أنّها أولية عن كورونا (كوفيد19).

ونقلت “اليوم السابع” المصرية عن موقع ” nymag” (مجلة نيويورك) 5 أخبار علمية نتائجها أولية توصف بـ”المفرحة” و”المطمئنة” حول القضاء على الفيروس القاتل.

المصابون بكورونا للمرة الثانية لا ينقلون العدوى

توصل باحثون في كوريا إلى أدلة جديدة تؤكد أن المرضى الذين أصيبوا بفيروس كورونا للمرة الثانية بعد التعافي منه أول مرة لا يمكنهم نقل العدوى للآخرين، ويمكن أن يكون لديهم أجسام مضادة تمنعهم من الإصابة بهذا المرض مرّة ثانية.

 المصابون بفيروس سارس الذي ينتمي إليه “كوفيد19” بماذا يحتفظون؟

وكشفت دراسة أجريت في سنغافورة على أشخاص أصيبوا بمتلازمة تنفسية حادة شديدة (سارس) أنهم يحتفظون بمستويات كبيرة من “الأجسام المضادة المحايدة” لمدة تتراوح من 9 إلى 17 عامًا بعد الإصابة الأولية.

وباعتبار أنّ “كوفيد19” ينتمي إلى عائلة فيروس سارس، فإن هذه علامة على أن البشر قد يطورون مناعة طويلة الأمد ضد الأول.

لقاح جديد نتائجه إيجابية؟

أعلنت سابقا، شركة التكنولوجيا الحيوية “مودرنا” بأمريكا، عن اكتشاف لقاح ضد كورونا، وقد أثبتت التجارب عن تحقيقه نتائج ايجابية واعدة. وجرّب علماء اللقاح على 8 أشخاص، وطور المشاركون الثمانية الذين تلقوا جرعتين من اللقاح أجسامًا مضادة محايدة مماثلة لتلك الموجودة في مرضى كورونا بعد التعافي.

لقاح Moderna هو من النوع الجديد القائم على RNA (الحمض النووي الريبوزي) لكن حداثة نهج اللقاح، تدعو إلى بعض الشك حول نتائجه، إذ لم يتم ترخيص أي لقاح قائم على RNA للاستخدام في أي مكان في العالم.

الكمامات تقي من كورونا

أكد باحثون بجامعة هونج كونج أن الكمامات قللت الإصابة بفيروس كورونا بنسبة تصل إلى 75 %. ودرس الباحثون انتقال الفيروس بين فئران الهامستر ووجدوا أن نصفهم أصيب بفيروس كورونا والنصف الآخر بصحة جيدة،  مع نصف المصابين بـ COVID-19 والآخر بصحة جيدة، وقاموا بتحليل سيناريوهات مختلفة تم فيها تغطية أقفاص الفئران بمواد قناع الوجه وأقفاص أخرى لم يتم تغطيتها.

وقال الباحثون إنهم وجدوا بوضوح شديد أن تغطية الأنف والفم فعال بشكل كبير في الحد من الانتشار لفيروس كورونا.

فيتامين يحارب كورونا

أشارت عدّة أبحاث إلى أنّ “فيتامين D” يساعد في التغلب على فيروس كورونا، بحيث يساعد منع عواصف السيتوكين، حيث يتفاعل الجهاز المناعي للشخص مع عدوى فيروس كورونا ويبدأ في مهاجمة خلايا الجسم نفسه بدلا من الفيروس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.