الرئيسية » أسلوب حياة » 6 قواعد فطور صحية تساعد على إنقاص الوزن 

6 قواعد فطور صحية تساعد على إنقاص الوزن 

يقول المؤلف من الضروري تطوير عادات جيدة فيما يتعلق بوجبة الصباح من أجل الحفاظ على الصحة والشكل الجيد.

أولئك الذين يهتمون بنظامهم الغذائي يجب أن يطوروا قواعد أكثر ذكاءً لوجبة الفطور في الصباح.

غالبًا ما يُشار إلى الفطور على أنه أهم وجبة في اليوم، ويشكل بطريقة ما عاداتنا الغذائية العامة. إذا بدأ الشخص يومه بمشروب سكري ووعاء من شراب القيقب، فمن المرجح أن يصاب بإدمان على السكر بمرور الوقت.

لذلك، بالنسبة لأولئك الذين يرغبون في الاهتمام أكثر بنظامهم الغذائي وتقليل الوزن، فمن الأفضل تطوير عادات صحية فيما يتعلق بوجباتهم الصباحية. جمع موقع Eat This Not That ، آراء خبراء التغذية حول أفضل القواعد لتناول الفطور.

1- التركيز على البروتين

البروتين مهم لعدة أسباب، ولكن عندما يتعلق الأمر بفقدان الوزن، يمكن أن يساعدك على الشعور بالشبع لفترة أطول. نتيجة لذلك، ستساعدك على تجنب تناول الوجبات الخفيفة بعد الفطور مباشرة.

تقول سيرينا بون، خبيرة التغذية: “يساعدك تناول البروتين على حرق المزيد من السعرات الحرارية لأن له تأثيرًا حراريًا أعلى من المغذيات الكبيرة الأخرى. بعبارة أخرى، تستخدم أجسامنا المزيد من الطاقة لاستقلاب البروتين أكثر من الدهون أو الكربوهيدرات. تشمل أطعمة الفطور الغنية بالبروتين البيض ونقانق الدجاج والديك الرومي والزبادي اليوناني والجبن القريش.

2- تناول الطعام بعد التمرين

يختار الكثير من الناس تناول الطعام قبل التمرين الصباحي. ومع ذلك، وفقًا لـ هيذر مودي، الحاصلة على درجة الدكتوراه في الطب الوظيفي التكاملي، بالنسبة للكثيرين، فإن وجبة الفطور قبل التمرين بعيدة كل البعد عن الحل الأفضل، حيث أن الجسم يحتوي بالفعل على ما يكفي من الجليكوجين المتراكم من العشاء في الليلة السابقة، وهذا يكفي لتدريب ​​30-60 دقيقة.

وتوضح مودي: “عندما نمارس الرياضة على معدة فارغة، نحرق الجليكوجين المخزن. لكن إذا تناولت وجبة الإفطار قبل التمرين ، فلن يتم حرق الدهون”.

“هذا لا يعني أنه عليك القيام بتمارين ثقيلة، على سبيل المثال، الجري نصف ماراثون في الصباح أو رفع الأثقال لمدة 90 دقيقة”. وتوصي بتعويض ما فقده أثناء التعرق في غضون 30 دقيقة بعد التدريب.

3- اشرب الكمية المناسبة من الماء

وفقًا لسيرينا بون، يتكون جسم الإنسان من 60% من الماء ويحتاج إلى الكثير منه ليعمل بشكل صحيح.

وأضافت أن “الترطيب يعزز الهضم الصحي ويحافظ على وزن صحي”.

4- تأخير وجبة الفطور

اعتاد الكثير منا على تناول وجبة الفطور بعد الاستيقاظ مباشرة. ومع ذلك، إذا كان الشخص يحاول إنقاص الوزن، فقد يكون من الأفضل تأجيل الوجبة الأولى من خلال ممارسة ما يعرف بالصيام المتقطع.

كما يشير الدكتور مودي، يجب عليك بالتأكيد الصيام لمدة 12 ساعة على الأقل بين عشية وضحاها، مشيرًا إلى أن البعض يمدد فترة الصيام إلى 16 ساعة لحرق المزيد من السعرات الحرارية.

إذا تحدثنا عن الأساس العلمي للعملية، فكل مرة تأكل فيها وجبة، يرتفع الأنسولين استجابة لزيادة نسبة السكر في الدم. وبالتالي، يخبر الجسم أنه لا يزال هناك الكثير من “الوقود” في متناول اليد، وبالتالي فهو لا يحتاج إلى محاولة استخدام الدهون المخزنة. في الواقع، يمكن لأي شخص أن يصوم بأمان لمدة 13 إلى 16 ساعة، مما يجعل من الممكن تنظيم نسبة السكر في الدم بشكل أفضل.

5- تناول الخضار والفواكه

بعض الناس لا يفكرون حتى في تناول الخضار على الفطور، لكنها جزء مهم جدًا من النظام الغذائي، لأنها غنية بمضادات الأكسدة والمغذيات النباتية، والأهم من ذلك أنها تساهم في الشعور بالشبع بشكل أسرع.

“الألياف تدعم توازن ميكروبيوم الأمعاء، والتي يمكن أن تعزز فقدان الوزن المستمر. يمكن أن تحتوي الخضار أيضًا على عناصر غذائية تقلل من انتفاخ البطن، مثل الخضروات الورقية الغنية بالبوتاسيوم والمغنيسيوم. تساعد في الانتفاخ. من المهم أيضًا موازنة مستويات الصوديوم لديك. يمكن إضافة الخضار إلى العجة أو خبز البيض أو تناولها نيئة على الفطور”.

6- شاي أخضر أو ​​زنجبيل

توصي بون بشرب الشاي الأخضر العضوي في الصباح لتحسين التمثيل الغذائي وتعزيز خصائص تقليل الدهون. توصي كذلك بإضافة الزنجبيل أو الفلفل الحار إلى عصيرك المفضل في الصباح.

قالت الخبيرة: “شرب القهوة مع إضافة القرفة يمكن أن يساعد في تنظيم مستويات السكر في الدم. إضافة كمية صغيرة من التوابل إلى المشروبات لن تؤدي إلى إنقاص الوزن بشكل كبير، ولكنها قد تكون مفيدة كجزء من برنامج شامل يتضمن نظامًا غذائيًا صحيًا وممارسة التمارين الرياضية بانتظام وعقلية صحية”.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.