الرئيسية » الأخبار » 900 مليار سنتيم خسائر مؤسسة النقل البحري للمسافرين

900 مليار سنتيم خسائر مؤسسة النقل البحري للمسافرين

900 مليار سنتيم خسائر مؤسسة النقل البحري للمسافرين

تكبدت المؤسسة الوطنية للنقل البحري للمسافرين خسائر مالية بقيمة 900 مليار سنتيم جرّاء تعليق رحلاتها منذ 17 مارس الماضي بسبب تفشي وباء كورونا المستجد.

وكشف المدير العام للمؤسسة، احسن قرايرية، أن المؤسسة تعاني من أزمة مالية وصعوبات في دفع أجور العمال، بسبب تعليق رحلاتها البحرية.

وقال إن إدارة المؤسسة تنتظر قرار السلطات بإعادة فتح نشاط البحرية لصالح النقل البحري للمسافرين، من أجل العودة للنشاط وبرمجة أولى الرحلات بأسرع وقت.

وأضاف قرايرية أن الأسطول الجزائري يتكون من ثلاث سفن وهي طارق بن زياد وطاسيلي والجزائر، تم اقتناؤها منذ حوالي 19 سنة، لكن هذا الأسطول -حسبه- لا يمكنه منافسة الأسطولين الفرنسي والإسباني، خاصة مع ضعف طاقته الاستيعابية، ما يدفع الشركة إلى كراء سفن في الموسم الصيفي لتغطية العجز.

وأكد أن الجزائر ستستلم في شهر جانفي سفينة جديدة تستوعب 1800 راكب، ومع ذلك توقع بأن هذه الإضافة ستبقى غير كافية.

وأشار المسؤول إلى أن ملف الديون بات يشكل عبئا على الشركة لاسيما تلك المستحقة لشركة نفطال التي تبلغ حوالي 209 مليار دج يجب أن تدفع بالعملة الصعبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.