الرياضة وكورونا

ممارسة الرياضة تشكل خطرا على مرضى كورونا

           دراسة حديثة أظهرت بأن ممارسة الرياضة قد تلحق أضراراً بصحة الأشخاص المصابين بفيروس كورونا

وفقًا للدراسة التي نُشرت في دورية جام كارديولوجي، وجد باحثون ألمان أن أداء تمارين رياضية معتدلة عند الإصابة بعدوى فيروس كورونا الخفيفة يمكن أن يكون خطيراً ويؤدي إلى مشاكل خطيرة في القلب

عند ممارسة الرياضة، يزيد الجهد المبذول من القلب

 هذا يعني زيادة في تكاثر الفيروس في عضلة القلب. بمجرد أن يصبح الحمل الفيروسي أعلى، فقد يتسبب في ضرر قلبي على شكل التهاب في عضلة القلب

وينصح العلماء، مصابي كورونا بالاستمرار في مراقبة معدل ضربات القلب طوال فترة الإصابة، وإذا تبين وجود ارتفاع في معدل ضربات القلب يتعين مراجعة الطبيب على الفور، وفق ما نقلت صحيفة تايمز أوف إنديا أونلاين