إسماعيل بن ناصر أمام مهمة "صعبة ومعقدة" في منافسة دوري أبطال أوروبا
إسماعيل بن ناصر أمام مهمة “صعبة ومعقدة” في منافسة دوري أبطال أوروبا عبد الخالق مهاجي

إسماعيل بن ناصر أمام مهمة “صعبة ومعقدة” في منافسة دوري أبطال أوروبا

أسفرت قرعة منافسة دوري أبطال أوروبا لموسم 2022/2021، عن مهمة صعبة للاعب المنتخب الوطني الجزائري إسماعيل بن ناصر وناديه ميلان الإيطالي، من أجل بلوغ الدوري الثاني في المنافسة الأوروبية.

وسينافس إسماعيل بن ناصر رفقة نادي ميلان، في دور المجموعات، على بطاقة مؤهلة إلى الدور ثمن النهائي من منافسة دوري أبطال أوروبا، ضمن المجموعة الثانية، التي وصفت من قبل مُختصين بمجموعة الموت.

وأوقعت القرعة لاعب “الخضر” بن ناصر ورفاقه في نادي “الروسونيري”، في المجموعة الثانية القوية جدا، والتي تضم ثلاثة فرق من أقوى الأندية على الصعيد الأوروبي حاليا.

وسيكون “فنك الصحراء” وزملاؤه في كتيبة الفريق “اللومباردي” مُجبرين على التعامل مع قوة بطل الدوري الإسباني الموسم الماضي، نادي أتليتيكو مدريد، الذي حل على رأس المجموعة الثانية.

كما ستكون مهمة إسماعيل بن ناصر وبقية الرفاق في نادي ميلان، “صعبة ومعقدة” ضمن المجموعة ذاتها، التي ضمت بطل النسخة ما قبل الماضية لدوري أبطال أوروبا، نادي ليفربول الإنجليزي، الذي يسعى لمداواة خيبة الموسم الماضي محليا وأوروبيا.

وسيلاقي لاعب خط الوسط الجزائريإسماعيل بن ناصر وناديه الإيطالي، واحدا من أقوى الفرق البرتغالية، نادي بورتو الذي بات فريقا حاضرا باستمرار في كل موسم تقريبا، في دوري المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

وبحسب تحليلات العديد من المختصين، فإن القرعة لم تكن رحيمة بلاعب “الخضر” إسماعيل بن ناصر وزملائه نادي ميلان الإيطالي، الفريق العائد لمنافسة دوري الأبطال بعد سبع سنوات من الغياب.

شاركنا رأيك