الرئيسية » الأخبار » إطلاق منصّة رقمية لفائدة مرضى السرطان

إطلاق منصّة رقمية لفائدة مرضى السرطان

قال وزير الصحة، عبد الرحمان بن بوزيد، إن وزارة الصحة ستتكفل بمبيت ونقل المرضى بالسرطان للمعالجة في ولايات أخرى.

وأوضح بن بوزيد، على هامش إطلاق المنصة الرقمية لأخذ مواعيد العلاج لمرضى سرطان الثدي، اليوم الخميس، أن المريض يمكنه العلاج بأقرب وقت في أي ولاية بفضل هذه الخدمة.

وأكد الوزير ذاته، أن القطاع سيوفر للمريض السرير والنقل ليتمكن من العلاج بأريحية خارج ولايته.

وكان شهر جويلية الماضي، قد تمّ إطلاق منصة رقمية تهدف إلى تقليص آجال مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان، وُضعت تحت تصرّف 14 مركزا للعلاج بالأشعة عبر التراب الوطني.

وأبدى بن بوزيد وقتها، “استعداد السلطات العمومية للتكفل بمصاريف الإيواء، والنقل أيضا بالنسبة للمرضى المجبرين على التنقل إلى مركز غير تابع لولاية إقامتهم”.

وفي المقابل صرّح بن بوزيد سابقا، بشأن أدوية مرضى السرطان، وأكد أن “الجزائر لا تملك المال الكافي لاقتناء كل الأدوية المبتكرة لعلاج السرطان، بسبب الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد”.

وقال بن بوزيد سابقا، إن الأدوية المبتكرة لعلاج السرطان باهضة الثمن، جعلت حتى الدول المتطورة عاجزة على اقتنائها.

وفيما سبق، ناقشت الحكومة مسألة إنجاز مستشفى لمرضى السرطان بولاية الجلفة، وكان رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون قد حدّد تاريخ 15 أكتوبر 2020، آخر أجل لوضع حجر الأساس للمشروع.

وأمر الرئيس أنداك، بتحديد التجهيزات الطبية المطلوبة واقتنائها قبل نهاية سنة 2020، إضافة إلى تزويد المركز بالعدد الكافي من المسرعات، وتوفير خدمات فندقية لإيواء العائلات المرافقة للمرضى والقادمة من بعيد.

الوسوم:

1 أفكار بشأن “إطلاق منصّة رقمية لفائدة مرضى السرطان”

  1. معندكم ميزاتية لشراء الادوية لمرضى السرطان بصخ عندكم باش تشرو طيارات وسلاح الخردة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.