الرئيسية » الأخبار » ميهوبي: الجزائر تسجّل عجزا في التساقط والتّوجه إلى تحلية مياه البحر وارد

ميهوبي: الجزائر تسجّل عجزا في التساقط والتّوجه إلى تحلية مياه البحر وارد

الجزائر تسجّل عجزا في التساقط والتّوجه إلى تحلية مياه البحر وارد

سجّلت الجزائر عجزا في تساقط الأمطار ما بين 20 و30 % في السنوات 3 الأخيرة.

ووفق ما صرّح به وزير الموارد المائية، مصطفى ميهوبي، للقناة الإذاعية الثالثة اليوم الإثنين، فإن مناطق الوطن عرفت عجزا في السنة الأخيرة، “ما عدا منطقة الشرق التي سجلت فائضا يقدر بـ 2 في% “.

وكشف الوزير في السياق ذاته، أن نسبة الامتلاء الوطني للسدود قُدّرت بحوالي 44%، علما أن نسبة الامتلاء في منطقة بلغت 28 %، في حين بلغت 21% في الوسط، و67 % في الشرق.

تحلية مياه البحر

فيما تعلّق باستغلال موارد أخرى للمياه، شدّد ميهوبي على ضرورة “مراجعة استراتيجية تنظيم الموارد وعدم الاكتفاء بالموارد التقليدية، أي مياه الأسطح”.

وقال ميهوبي في هذا الصّدد، إن تحلية مياه البحر خيار لا غنى عنه، موضحا أنالقطاع يعمل على مضاعفة عدد محطات تحلية مياه البحر والوصول في آفاق 2030 إلى إنتاج 2 مليار متر مكعب.

وأضاف المسؤول ذاته، “من المرتقب أن ترفع قدرات محطة الحامة “الجزائر العاصمة” قريبا لتصل إلى 240 ألف متر مكعب/اليوم”.

تمويل المشاريع الجديدة

أكد وزير الموارد المائية، أن سيتم تمويل المشاريع الجديدة لمحطات تحلية مياه البحر، وفق النماذج الجديدة للبرنامج المالي.

وأوضح الوزير، أنه توجد لجنة وزارية مشتركة تضمّ ممثلين عن وزارتي الموارد المائية والطاقة وخبراء، “تعمل حاليا على صيغ تمويل جديدة لأن الصيغة القديمة لم تكن مرضية”

ومن جهة أخرى تحدّث الوزير، عن ظاهرة تبذير المياه مشيرا إلى إمكانية تأسيس نظام قمعي ضد التبذير لا سيما ظاهرة الربط غير القانوني بقنوات المياه.

سعر الموارد المائية

أشار ميهوبي إلى إمكانية ارتفاع سعر الموارد المائية “ولكن ليس على الفور بالنسبة للحصة المخصصة للجزء الاقتصادي “الصناعة”.

وأكد المسؤول ذاته، أن الإجراء لن يمس المواطنين موضحا أنه تمّ تخصيص مبالغ استثمارية ضخمة في المشاريع.

وقال الوزير في هذا السياق، إن دعم الدولة لن يلغى إلا بعد أن يبلغ مستوى مرتفع من الأداء في نوعية الخدمة لتزويد الماء الشروب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.