الرئيسية » الأخبار » بعد انهيار منظومتها الصحية.. بن بوزيد “مستعد لزيارة تونس وتقديم يد العون”

بعد انهيار منظومتها الصحية.. بن بوزيد “مستعد لزيارة تونس وتقديم يد العون”

وزير الصحة يعطي تعليمات باستغلال الفنادق وقاعات الرياضة لاحتواء الوباء

قال وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد الرحمان بن بوزيد، إن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، كلفه بتقديم المساعدات اللازمة لتونس الشقيقة.

وأكد بن بوزيد، أنه سيتوجه إلى تونس بنفسه، إذا ما تطلب الأمر، مشيرا إلى أنه أجرى اتصالا مع نظيره التونسي لتقديم المساعدة اللازمة.

وفي تصريحات إعلامية، أدلى بها الوزير يوم أمس، أوضح أن الجزائر بامكانها تقديم العون اللازم لأي بلد شقيق، قائلا:”إن الحدود بيننا وضعتها فرنسا لا أكثر”.

وتداولت وسائل إعلام تونسية تصريحات الوزير التي لاقت استحسان الشعب التونسي الذي تفاعل معها بإيجابية، وقارن موقف الجزائر بموقف ليبيا التي فضلت غلق الحدود مع تونس.

وأعلنت تونس أول أمس، عن انهيار منظومتها الصحية، بعد تشبع أقسام العناية المركزة، مما سبب ضغطا نفسيا وإرهاقا لدى الأطباء.

ووفقا لوسائل إعلام تونسية، فإن الوضعية بالبلد “مخيفة”، والوضع الصحي أصبح “كارثيا”.

وقالت الناطقة الرسمية باسم وزراة الصحة التونسية، نصاف بن علية، في تصريح اعلامي:”إن المنظومة الصحية إنهارت للأسف”، مشيرة إلى أن عدد الإصابات ارتفع بصفة كبيرة.

وشددت المتحدثة ذاتها، على ضرورة تكثيف الجهود، وتحمل كل شخص لمسؤوليته، كي لا تتفاقم الكارثة التي وصفتها “بالمركب الذي يوشك على الغرق”.

وقدمت الجزائر أول أمس هبة تضامنية لتونس عقب إعلانها انهيار منظومتها الصحية، ووفقا لما كشفته مصالح الجمارك التونسية، عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، فقد تمّ تحويل الهبة الجزائرية المتمثلة في 100 ألف متر مكعب من الأكسجين لفائدة المصالح الصحية بساقية سيدي يوسف.

وهي الهبة التضامنية الثانية من نوعها، حيث أرسلت الجزائر  نهاية شهر إبريل الماضي شحنة محمّلة بـ 60 ألف لتر من الأكسجين للجارة الشقيقة، وتلتها شهر ماي شحنات أخرى تمثّلت أولها في 140 ألف لتر.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.