الرئيسية » الأخبار » بلعيد يعلن موقفه من الرافضين للانتخابات

بلعيد يعلن موقفه من الرافضين للانتخابات

بلعيد: هناك من يسعى لتوجيه صوت الشعب

أوضح المترشح للانتخابات الرئاسية المقررة في 12 ديسمبر عبد العزيز بلعيد أن المنح التي وعدّ بها البطالين في حال انتخابه رئيسا ستكون مؤقتة، حتى تتكفل الوكالة الوطنية للشغل بإيجاد منصب عمل للبطال وتمنح له الخيار مرتين وفي حال رفضه العمل تنزع منه المنحة.

وطالب بلعيد اليوم الأربعاء خلال تجمع شعبي له بمعسكر الدبلوماسيين الجزائريين بتحمل مسؤوليتهم اتجاه المهاجريين غير الشرعيين، مؤكدا أنهم في تلك المناصب من أجل المحافظة على مصالح البلاد وفي مقدمتها المواطن.

وقال رئيس جبهة المستقبل إن النظام السابق ترك قنابل موقوتة في كل مكان ولن تُفك إلا بالحوار مع جميع الأطراف، مشدداً على أن الأزمة التي تعيشها البلاد هي سياسية بالدرجة الأولى ويمكن تجاوزها.

وجدد بلعيد تأكيده على أن “الرافضين للانتخابات ليسوا أعداء له بل إخوة اختلف معهم في رؤيتهم للحل فقط”.

ومن جهة أخرى قال بلعيد إنه استلهم أفكاره في بناء الجمهورية الجديدة من الأمير عبد القادر مؤسس الدولة الجزائرية.

وأكد المتحدث ذاته أن برنامجه الانتخابي يرتكز على البلدية، كونها أساس بناء الدولة، وأن الشعب هو من سيختار ممثليه بالبلديات، مؤكدا على ضرورة اختيار الأصلح والأتقى.

وقال بلعيد أن المنتخبين في البلديات، كانوا مغلوبين على أمرهم سياسيا، وخاضعين للنظام السابق، والذي كان يستغلهم في مشاريعه، ثم يتخلى عنهم ويحيلهم على العدالة.

وفي الشق الاقتصادي كرر بلعيد نفس الخطاب الذي ألقاه منذ بداية حملته في غرب البلاد مؤكدا أن المشكل مرتبط بالإدارة، التي لم تعرف كيف تسيّر البلاد، لذلك وجب تحريره منها.

وأكد ذات المتحدث، أن الجزائر تزخر بخيرات كثيرة، لكن الإدارة السابقة، بعثرت الأموال وكسرت الاقتصاد، وسارت في طريق الفساد.

وتعهد برفع الغبن عن أصحاب المناطق النائية والاهتمام بالقطاع الفلاحي الفلاحين بعيدا عن التسيير السابق الذي وصفه بالفاشل.