الرئيسية » رياضة » بن ناصر يفتخر بجزائريته بعد غيابه عن صفوف “الخضر” في تربص شهر جوان

بن ناصر يفتخر بجزائريته بعد غيابه عن صفوف “الخضر” في تربص شهر جوان

بن ناصر يفتخر بجزائريته بعد غيابه عن صفوف "الخضر" في تربص شهر جوان

أبدى لاعب نادي ميلان الإيطالي إسماعيل بن ناصر، فخره الكبير بجزائريته، وبكونه لاعبا للمنتخب الوطني الجزائري، من خلال تغريدة نشرها على حسابه الشخصي في تويتر.

وأرفق لاعب النادي “اللومباردي” إسماعيل بن ناصر، نص تغريدته بصورة جميله لكافة أعضاء المنتخب الوطني الجزائري، وهم يجوبون شوارع الجزائر العاصمة، وسط حشود كبيرة من الأنصار، احتفالا بانتزاعهم لقب كأس أمم إفريقيا سنة 2019.

وكتب “محارب الصحراء” في التغريدة ذاتها، أنه يفتخر كثيرا، بكونه أحد لاعبي المنتخب الوطني الجزائري، الذي واصل سلسلة نتائجه الإيجابية دون هزيمة في تربص شهر جوان.

وهنأ إسماعيل بن ناصر جميع زملائه في كتيبة “الخضر”، على وصولهم للمباراة الـ27 دون هزيمة، بعد أن ضمّن الصورة المركبة بالرقم 27، مُضيفا عليها تصميما لأعلام جميع المنتخبات التي تعادلوا معها والبقية التي فازوا عليها.

وكان متوسط ميدان فريق “الروسونيري” الغائب الأكبر عن تربص شهر جوان 2021، الذي خاض فيه أشبال الناخب الوطني جمال بلماضي ثلاث مباريات ودية.

وجاء غياب إسماعيل بن ناصر بسبب إجرائه لعملية جراحية، جرّاء إصابة عانى منها تقريبا طيلة الموسم الماضي، جعلته يُضيع العديد من المباريات الهامة، محليا وأوروبيا رفقة ناديه ميلان.

ويملك “الفسفور” بن ناصر في رصيده 26 مباراة مع المنتخب الوطني الجزائري، منها 10 وديات والباقي تراوحت بين مواجهات في كأس أمم إفريقيا 2019، ولقاءات في تصفيات المنافسة ذاتها، واثنتين في تصفيات “مونديال” 2018 بروسيا، الذي غابت الجزائر عن فعالياته.

وتمكّن إسماعيل بن ناصر من تسجيل هدف وحيد بألوان منتخب “أفناك الصحراء” إلى حد الآن، وقعه في شباك المنتخب المكسيكي ضمن مباراة ودية لُعبت شهر أكتوبر 2020.

ويعود الظهور الأول لمتوسط الميدان الجزائري، رفقة كتيبة “محاربي الصحراء”، إلى تاريخ الـ04 سبتمبر 2016، عندما شارك بديلا في الشوط الثاني من مباراة منتخب ليزوتو، ضمن تصفيات “كان” 2017، في عهد الناخب الوطني السابق ميلوفان راييفاتس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.