كورونا في الجزائر
مؤكدة 55,081 +252 حالات جديدة اليوم وفيات 1,880 +7 حالات جديدة اليوم متعافون 38,482 نشطة: 14,719 آخر تحديث: 22/10/2020 - 01:31 (+01:00)
الأخبار

جريمة شنعاء في الجزائر ومطالب بتطبيق الإعدام

القصة الكاملة لتفاصيل قتل “المغدورة” شيماء

اهتزت الجزائر العاصمة، اليوم الأحد، مرّة أخر، على وقع جريمة شنيعة كانت ضحيّتها الفتاة شيماء ذات 19 سنة.

وتم العثور على جثة الضحية المنحدرة من بلدية الرغاية، داخل محطة وقود مهجورة بمدخل مدينة الثنية في بومرداس متفحّمة بعد أن تمّ اغتصابها وقتلها.

وحسب ما صرّحت به والدة شيماء، في فيديو متداول على منصات التواصل الاجتماعي، فإن المعتدي على ابنتها مسبوقٌ قضائيا وتقدّمت ضدّه بشكوى اغتصاب في حقّها سنة 2016.

وقالت والدة الضحية، إن شيماء اختُطفت قبل أيام من العثور على جثّتها بعد أن تلقت تهديدا من المجرم.

وروت الوالدة تفاصيل مقتل الضحية، مؤكدة أنه تمّ الاعتداء عليها بسلاح أبيض على مستوى رقبتها ورجليها إضافة إلى اغتصابها وحرقها.

وناشدت أم شيماء رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، تطبيق حكم الإعدام ليشفى غليلها ولتسترجع حق ابنتها، بعد أن تم توقيف الجاني واعترف بجريمته.

 

وعاد مسلسل اختطاف وقتل القصّر والأطفال مؤخرا إلى الواجهة، ليس في الجزائر فقط بل في دول عدّة من بينها تونس بقضية الفتاة رحمة والمغرب بقضية الطفل عدنان.

وتضامن جزائريون مع قضية شيماء مطالبين بتطبيق حكم الإعدام في حقّ الجاني وفي القضايا المشابهة.

 

حالات كورونا في الجزائر

مؤكدة
55,081
+252
وفيات
1,880
+7
شفاء
38,482
نشطة
14,719
آخر تحديث:22/10/2020 - 01:31 (+01:00)

نبذة عن الكاتب

إيمان مراح

إيمان مراح

2 تعليقان

  • طالما أنه لايوجد تطبيق عقوبة لعدام سوف تمتد يد لأجرام إلى أبعد الحدود هنالك مثل عربي قديم يقول /لاتسئل الظالم لما ظلم وإنما إسئل المظلوم لما قبل الظلم ؟!وهذا هو بيت القصيد الشعب الجزائري برمته يطالب بتطبيق عقوبة لأعدام في الجزائر وأمام الملئ ولكن العدالة الجزائرية دئما تتصرف عكس التيار إذ أنها لاتشفي الغليل …كم من مجرم إعتدى وأرتكب جرائم عدة ولأنه يمتلك لأموال يدفع النقود لكون السيولة لديه متوفرة للقضاة ويحصل على البراءة متى فقط يصبح لدينا بلد تحترم فيه الحقوق والواجبات …..؟!والله مستعان ………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………..

اترك تعليقا