الرئيسية » الأخبار » ذكرى وفاة “الشاب حسني”

ذكرى وفاة “الشاب حسني”

تمرّ اليوم الثلاثاء، 26 سنة عن اغتيال الفنان الجزائري حسني شقرون، المعروف فنيا باسم “الشاب حسني”.

وأحيت وزيرة الثقافة ذكرى رحيل المغني الجزائري، قائلة قبل سنوات كان الشاب حسني يقاوم الكوابيس بصوته وحضوره، كانت ابتسامته تشكّل أملا لليافعين والشباب، وحين اشتدّت آلة الموت وتمكّن الخوف من الأحلام، غنّى حسني عن الأمل، وحفّز الشباب على الحلم.

وأضافت الوزيرة، مات حسني مغدورا برصاص الحقد، ولكنه ظل خالدا في ذاكرة الجزائريين، ومازال صوته يصدح في القلوب والقاعات والسيارات وعلى الشرفات وفي الغرف الفقيرة والمترفة.

 

وكان “الشاب حسني” قد اشتهر في فترة التسعينات بالأغاني العاطفية التي ذاع صيتها خارج الوطن، والتي أثرت في الشباب الجزائري خاصة إبان الفترة الصعبة التي كانت تعيشها الجزائر آنذاك جرّاء “الجماعات المتطرفة”، قبل أن يتم اغتياله في 29 سبتمبر 1994.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.