الرئيسية » الأخبار » رغم صب منحة تحفيزية.. عمال بريد الجزائر يواصلون إضرابهم

رغم صب منحة تحفيزية.. عمال بريد الجزائر يواصلون إضرابهم

رغم صب منحة تحفيزية.. عمال بريد الجزائر يواصلون إضرابهم

واصل موظفو وعمال مكاتب البريد بالجزائر العاصمة، اليوم الأربعاء، إضرابهم عن العمل، احتجاجا على عدم الاستجابة لمطالبهم.

وتواصلت الحركة الاحتجاجية بعدد من مكاتب البريد في العاصمة رغم إعلان المديرية العامة لمؤسسة بريد الجزائر صب أول قسط من المنحة التحفيزية التي طالب بها العمال.

وقال بعض عمال بريد الجزائر إن “حركتهم الاحتجاجية التي شرعوا فيها يوم الإثنين، جاءت على “خلفية عدم تلقيهم ردا من الإدارة عن مطالبهم العالقة منذ سنوات، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية.

ويطالب المحتجون برفع قيمة الأجر ومنحتي المردودية الفردية والجماعية (PRC/PRI) وتحسين ظروف العمل وتقديم تحفيزات للمستخدمين.

يذكر أن مؤسسة بريد الجزائر أصدرت بيانا أمس الثلاثاء أعلمت فيه العمال بأن “مجلس إدارة المؤسسة انعقد أمس الثلاثاء في دورة غير عادية، وصادق على المنحة التحفيزية، التي تم صب أول قسط منها اليوم الأربعاء”.

وأوضحت أن صب القسط المتبقي سيكون “بعد مصادقة مجلس إدارة المؤسسة على الحصيلة السنوية بعنوان سنة 2020”.

وفي 12 أفريل الجاري، قالت مؤسسة بريد الجزائر في بيان لها، طمأنت مؤسسة بريد الجزائر العمال بصب المنحة التحفيزية خلال شهر رمضان.

وأكدت سعيها لتسوية المطالب الأخرى المرتبطة بمنحتي المردودية الفردية والجماعية وملفات الموقوفين وتهيئة ساعات وأيام العمل الأسبوعية وملفات العمال الذين يشغلون مناصب غير تلك المحددة في مقرات تعيينهم.

وأضافت مؤسسة بريد الجزائر أن تفعيل الإجراءات المتعلقة بهذه المطالب قانونا مرتبط بتنصيب نقابة للمؤسسة.

وأشارت إلى تسريع وتيرة تنصيب النقابة في أقرب وقت، مبرزة التزامها بمرافقة عمالها لاسيما من خلال التكوين، بهدف تأهيلهم لتولي مناصب المسؤولية على المستويين المركزي والمحلي.

ودعت مؤسسة بريد الجزائر عمالها للتمسك بروح المسؤولية والمهنية خدمة للمواطنين خصوصا في شهر رمضان.

وأشادت المؤسسة العمومية بالجهود المبذولة من طرف العمال خصوصا في الفترة الاستثنائية التي فرضتها جائحة كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.