الرئيسية » الأخبار » قناة فرنسية عمومية تحرض على تقسيم الجزائر إلى فيدراليات

قناة فرنسية عمومية تحرض على تقسيم الجزائر إلى فيدراليات

قناة فرنسية عمومية تحرض على تقسيم الجزائر إلى فيدراليات

أعاد الإعلام الفرنسي التدخل في الشأن الداخلي للبلاد، عبر استضافته لضيف يروّج لتقسيم الجزائر إلى فدراليات، ويمس الوحدة الترابية أحد أهم المقدسات بالنسبة للجزائريين.

وجاء التدخل عبر القناة العمومية الفرنسية الخامسة الموجهة للدول الفرنكوفونية في العالم (تي في 5)، التي أجرت حوارً مع أحد المدافعين على الطرح الفيديرالي في الجزائر وأستاذ العلوم السياسية بجامعة ماربورغ الألمانية رشيد أوعيسى، ونشرته على الموقع الإلكتروني لها.

وحاولت القناة عبر ضيفها الذي استضافته البحث عن تبريرات تشفع للمطالبين بتقسيم البلاد إلى فدراليات تمهيدا لتفكيكها لاحقا، كما حصل مع العديد من بلدان العالم، وهو ما تسعى إليه المنظمة الإرهابية “الماك”.

وراحت القناة إلى أبعد من ذلك حينما قال مذيعها المحاور إن فتح النقاش حول الفيدرالية في الجزائر ضروري ومشروع.

وبالرغم أنّ ضيف “تي في 5” أقرّ بأن المنظمة الانفصالية التي يقودها اللاجئ في فرنسا فرحات مهني لا تمثل منطقة القبائل ولا تحظى بأي ترحيب من قبل سكان المنطقة، إلا أنه دافع عن أهم مطلب ترفعه “الماك” وهو تفتيت الوحدة الترابية تحت أي مسمى كان.

ونقلت القناة الفرنسية عن الجامعي المغمور تساؤله حول عدم طرح قضية الفيدرالية الألمانية أو الإسبانية على الطاولة، تحت حجة فرض منافسة إيجابية بين المناطق.

ويعد هذا تطاول مرفوض وتدخل سافر حاول من خلاله تبرير ضرب الوحدة الترابية للبلاد.

كما سعى المحاور إلى تبرئة منظمة “الماك” الإرهابية من الحرائق التي اجتاحت بعض مناطق البلاد في الآونة الأخيرة، والتشكيك في خطاب السلطات العمومية التي أكدت في أكثر من مرة على مسؤولية هذه المنظمة الإرهابية في تلك الأحداث المأساوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.