لاعبو المنتخب الجزائري يدعمون المثلية الجنسية
span>لاعبون من المنتخب الجزائري “يدعمون” المثلية الجنسية وائل بن أحمد

لاعبون من المنتخب الجزائري “يدعمون” المثلية الجنسية

عرفت آخر جولة من البطولة الفرنسية لكرة القدم، مشاركة لاعبين من المنتخب الجزائري مع أنديتهم وهم يلبسون أقمصة تحمل شعارات تدعم المثلية الجنسية.

وشارك كل من بلقبلة وبلايلي وبولاية وأوكيدجة وديلور وبوداوي وبن طالب وآخرون، رفقة أنديتهم في الدوري الفرنسي، وهم يحملون شعارات تدعم المثليين، في وقت رفض لاعب بايس سان جيرمان، السينغالي إدريسا قانا قاي، المشاركة رفقة ناديه بسبب شعارات دعم المثلية.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

وحظي اللاعب السينغالي بحملة تعاطف كبيرة من طرف الجزائريين، بسبب الهجوم الذي تلقاه من طرف الرابطة الفرنسية لكرة القدم، التي استاءت من رفضه دعم المثليين، وطلبت فتح تحقيق في أسباب غياب إدريسا قاي عن مباراة فريقه الأخيرة.

إدريسا قانا قاي حظي أيضا بتضامن واسع من الجماهير المسلمة وشخصيات منهم رئيس بلاده السنغال وأندية رياضية معروفة.

وقال المعلق الجزائري في قنوات بيين سبورتس حفيظ دراجي: “كل الدعم للسنغالي “إدريسا قانا قاي” لاعب باريس سان جيرمان الذي يتعرض لحملة إعلامية شنيعة.. حضارتكم التي تدعو إلى احترام حرية التعبير هي “مجرد كذبة” لأنها تدعو إلى احترام حرية المثليين وتحرم اللاعب السنغالي من حريته في التعبير عن رأيه وقناعاته الشخصية.”

وأبدى الجزائريون غضبهم من محترفي المنتخب الجزائري بالدوري الفرنسي الذين ارتدوا قمصان أنديتهم عليها ألوان علم المثليين، خاصة بوداوي وبلايلي اللذين نالا الحظ الأكبر من النقد واتُّهما بالافتقار للشجاعة التي يملكها إدريسا قانا قاي.

وكتبت صفحة “إعلانات التوظيف”: “إدريسا يلعب في صفوف نادي عالمي قوي وبراتب خيالي ورفض اللعب بقميص يدعم وتحدّى الاعلام الفرنسي، في حين أن بلايلي ينشط في نادي ضعيف وبراتب رمزي كما أن عقده لم يتبق منه إلا شهر واحد فقط، ولكنه لعب المباراة.”

شاركنا رأيك