الرئيسية » الأخبار » هذه قائمة العسكريين الفارين من العدالة في الجزائر

هذه قائمة العسكريين الفارين من العدالة في الجزائر

هذه قائمة العسكريين الفارين من العدالة الجزائرية

بتسليم إسبانيا للرقيب الأول محمد عبد الله وتركيا للمساعد الأول قرميط بونويرة، يكونان بذلك العسكريين الوحيدين اللذين استلمتهما الجزائر إلى حد الآن، وإن اعتبر الثاني أن المنصب الذي كان يشغله أكبر بكثير من رتبته العسكرية، فقد كان السكرتير الشخصي للراحل أحمد قايد صالح، وظل يوصف بـ”العلبة السوداء”.

ولم تستبعد، بعض المصادر، أن ضابط الصف الآخر المقيم في الأراضي الإسبانية، محمد بن حليمة، سيتم تسليمه هو الآخر، حيث أسر لمقربيه، حسب ما أوردته بعض وسائل الإعلام، أنه يخشى على نفسه من نفس مصير محمد عبد الله، لأنه ملزم بالتقدم إلى المصالح المختصة خلال الأسابيع القادمة لتجديد وثائقه الإدارية.

وفيما يبدو أن المقيم هشام عبود، يبدو مطمئنا على نفسه رغم مذكرات التوقيف الصادرة في حقه بسبب تعقيدات العملية والإجراءات المتبعة في فرنسا، فإن إسبانيا ليست مثل فرنسا، خاصة مع التقارب المسجل بين الجزائر وإسبانيا في ملفات عديدة.

ويبقى الجنرالان حبيب شنتوف قائد ناحية عسكرية سابق والجنرال غالي بلقصير القائد الأسبق للدرك الوطني من أهم العسكريين المطلوبين من العدالة الجزائرية والصادرة في حقهما مذكرتا توقيف دولية.

وكانت بعض المصادر قد كشفت أن حبيب شنتوف القائد الأسبق للناحية العسكرية الأولى متواجد في بلجيكا.

وكشفت صحيفة “الغارديان” البريطانية أن الجنرال الفار غالي بلقصير اشترى جواز سفر دولة “فانواتو” الواقعة في المحيط الهادئ.

وأدرجت الصحيفة اسم القائد السابق للدرك الوطني غالي بلقصير ضمن قائمة تضم نحو 2000 شخصا اشتروا “جوازات السفر الذهبية”.

وكان قاضي التحقيق لدى المحكمة العسكرية للبليدة أصدر 4 أوامر بالقبض الدولي ضد قائد الدرك الوطني السابق، لتورطه في 3 قضايا فساد، والرابعة تتعلق بالخيانة العظمى.

ويتيح نظام جوازات السفر الذهبية للأجانب شراء الجنسية مقابل 130 ألف دولار أمريكي، في ظرف قرابة شهر، دون أن تطأ أقدامهم البلاد على الإطلاق.

عدد التعليقات: (10)

  1. ضد الخونة الذين في السلطة

    تغلبوا غير الزواولة ياخونة الجنرالات لا مايتخاسبوش جيب الجنرالات قبل الرقيب الاول والمساعد عار عليكم تنشروا هذا الشيء كل قيادات الجيش خائنة وتقولها قدام الجميع

  2. ضد الخونة الذين في السلطة

    تغلبوا غير الزواولة ياخونة الجنرالات لا مايتخاسبوش جيب الجنرالات قبل الرقيب الاول والمساعد عار عليكم تنشروا هذا الشيء كل قيادات الجيش خائنة وتقولها قدام الجميع

  3. الجيش الجزائري هو الجيش الوحيد عالميا الذي يعرف الخيانات العظمى بالجملة . ليس هناك رجل شريف في الجيش الجزائري ويقولون أنهم سوف يحررون فلسطين 😁😁😁

  4. تبون الكوكايين ولا يجيب الرجال الي ڨعدوه علي الكرسي؟؟؟الفكرون عوج الرجلين اسرحتله ليام

  5. كل هده اكاديب ، و أن كانت مشاكل ، كل هدا يهم الا دولتنا الجزاءر الحرة ، كما كل دول العالم ، العار هو بعض الدول التي تعرف نفسها تقهر شعبها و جيشها ، كل هدا عادي ،الجزاءر بلد ديموقراطي ، إلشرطي و العسكري صديق مع المواطن و ليس ما حد الجار يدفنوا أحياء، اما صورة المخزن والقرآن فوق الرؤس. كل هدا عادي !!!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.