الرئيسية » الأخبار » وزير المالية.. بعثات دبلوماسية تغيّر العملة الصعبة في السوق السوداء

وزير المالية.. بعثات دبلوماسية تغيّر العملة الصعبة في السوق السوداء

وزير المالية.. بعثات دبلوماسية تغيّر العملة الصعبة في السوق السوداء

قال وزير المالية أيمن بن عبد الرحمان، إنّ العديد من البعثات الدبلوماسية تغيّر العملة الصعبة في السوق السوداء والأمر لا يتعلّق بالجزائر فقط.

وأوضح وزير المالية، بالمجلس الشعبي الوطني اليوم الخميس، أن الجزائر ليست الدولة الوحيدة التي تعاني من مشكل السوق الموازية للعملة.

كما أكّد بن عبد الرحمان، أن العديد من دول العالم يعانون من هذه الأزمة مثل الأرجنتين والتي هي من مجموعة العشرين.

ونبّه الوزير إلى أن هناك العديد من أسواق العملة الصعبة الموازية، وليس فقط سوق السكوار.

وفي السّياق ذاته، كشف المسؤول ذاته، أن أكثر العملات المهربة هي الأورو، والدولار والدينار التونسي والجزائري.

وبخصوص طريق التهريب، أوضح الوزير نفسه، أنّ التهريب يكون أكثر، عند عدم تصريح المسافر بالمبلغ الذي بحوزته.

وأكد بن عبد الرحمان، في الصدد ذاته، أنّ الحكومة تسعى إلى وضع مقاربة شاملة من أجل القضاء بشكل نهائي على السوق السوداء للعملة الصعبة.

وقال الوزير في هذا الشأن، إن ما يخيف في الجزائر ليس وجود السوق في حد ذاته، بل هو مصدر الأموال المجهول.

وشدّد وزيرالمالية، على ضرورة “العمل جميعا وحتى البرلمان بغرفتيه الخروج بحل”.

جدير بالذكر أن الجزائر تعد من بين أكثر الدول التي تعاني من السوق الموازية للعملة، حيث تقدر الأموال المتداول فيها بملايير الدولارات

وتسعى حكومة عبد العزيز جراد، لإنشاء مكاتب صرف بهدف القضاء على السوق الموازية نهائيا.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.