الرئيسية » الأخبار » الجيش يُحيّد ثلاثة إرهابيين

الجيش يُحيّد ثلاثة إرهابيين

حيّدت قوات الجيش الوطني الشعبي، ثلاثة إرهابيين اثنين منهم ببلدية طارق بن زياد بولاية عين الدفلى، وإرهابي آخر بمنطقة جامع دي الخناق بالقل ولاية سكيكدة.

وأوردت وزارة الدفاع الوطني، في بيان لها اليوم الثلاثاء، أن عملية عين الدفلى ما تزال متواصلة إلى غاية اللحظة، وذلك إثر قيام مفرزة للجيش في إطار مكافحة الإرهاب، بعملية بحث وتمشيط ببلدية طارق بن زياد، ولاية عين الدفلى بالناحية العسكرية الأولى.

وأفضت العملية التي لا تزال متواصلة إلى استرجاع مسدسين رشاشين من نوع كلاشينكوف ورشاش خفيف من نوع RPK وقنبلتين تقليديتي الصنع و6 مخازن ذخيرة و3 نظارات ميدان، بالإضافة إلى أغراض أخرى.

،وقضت مفرزة أخرى للجيش الوطني الشعبي ليلة أمس على إرهابي “خطير” خلال كمين بمنطقة جامع دي الخناق بالقل ولاية سكيكدة بالناحية العسكرية الخامسة، فيما ضبطت مسدسا رشاشا من نوع كلاشينكوف و3 مخازن ذخيرة وقنبلة يدوية، ويتعلق الأمر بأحد قيادات الجماعات الإرهابية المسمى “بولقرون خالد” المكنى “أبو ضرار”، والذي التحق بالجماعات الإرهابية سنة 1995.

وأكدت وزارة الدفاع، أن هذه النتائج تأتي لتؤكد على فعالية المقاربة التي تعتمدها القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي في القضاء على ظاهرة الإرهاب واستتباب الأمن والطمأنينة عبر كامل التراب الوطني، ولتؤكد مرة أخرى على اليقظة العالية لوحدات الجيش الوطني الشعبي في كل الظروف والأحوال.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.