الرئيسية » الأخبار » بسبب كورونا.. سجناء لصناعة الأقنعة

بسبب كورونا.. سجناء لصناعة الأقنعة

بسبب كورونا.. سجناء لصناعة الأقنعة

في الوقت الذي تطالب فيه بعض الدول بالإفراج عن السجناء حتى لا يتفشى فيروس كورونا كوفيد-19 في السجون، يبدو أن عمل النزلاء في المؤسسات العقابية الجزائرية ارتفع، للمساهمة في القضاء على جائحة كورونا.

أعلنت المديرية العام لإدارة السجون و إعادة الإدماج أن ثلاثين مركزا يعمل على صنع الأقنعة والمواد المطهّرة للمساعدة في مكافحة تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19).

وأفادت وكالة الأنباء الجزائرية، بأن إدارة السجون قررت “فتح ورشاتها للخياطة من أجل صناعة 200 ألف قناع طبي في 30 مؤسسة عقابية في البلد”.

وأضاف المدير العام لإدارة السجون وإعادة التربية فيصل بودربالة، أن المبادرة تهدف لتلبية الطلب على الأقنعة الطبية في المؤسسات العقابية والمحاكم، على أن يتم لاحقا توسيع المبادرة في مرحلة ثانية، لتشمل توزيع أقنعة طبية وملابس واقية على موظفي قطاع الصحة، إضافة إلى إنجاز ممرات تعقيم داخل بعض السجون.

ويزاول 35 ألف نزيلا التكوين المهني داخل المؤسسات العقابية في مختلف المجالات منها الخياطة، وفق ما نشرته المديرية العامة لإدارة السجون و إعادة الإدماج على موقعها الأنترنت.

ووفق بودربالة، فإنه لم تسجل أي إصابات بالفيروس داخل السجون الجزائرية.

ولفت إلى أن إدارة السجون اتخذت سلسلة تدابير وقائية لمنع تفشي الفيروس، منها منع الزيارات العائلية وتواصل السجناء مع المحامين، إضافة لوضع الجدد منهم في عزل صحي مدة 14 يوما.

ومنذ بداية تفشي الوباء، منعت وزارة العدل الزيارات العائلية على المساجين، كما يمنع الاتصال المباشر بالمحامين، أما المساجين الجدد فيتم إخضاعهم آليا للعزل مدة 14 يوما.

ويمكن للمحبوسين الخضوع للمحاكمة عن بعد باستخدام تقنية الفيديو، دون التنقل إلى المحاكم، بناء على رغباتهم.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.