الرئيسية » الأخبار » بن فليس: بالرئاسيات يمكن القضاء على بقايا العصابة

بن فليس: بالرئاسيات يمكن القضاء على بقايا العصابة

بن فليس: بالرئاسيات يمكن القضاء على بقايا العصابة

اعتبر المترشح للرئاسيات علي بن فليس، أن المؤسسة العسكرية قامت بتقليص نفوذ الفساد والمفسدين والمتآمرين على البلاد، ولجّمت أفواههم وأسقطت مكائدهم ومناوراتهم، كما أنقذت الدولة الوطنية وأركانها.

وكشف بن فليس عن وجود عدد كبير من الإطارات في المؤسسات العمومية كالبنوك والعدالة والصحة والشركات الوطنية كانوا يعانون من العصابة، وقاوموها من مواقعهم خلال مواجهة رؤوس الفساد الذين كانوا في سدة الحكم وقتها.

وحذّر بن فليس اليوم السبت في تجمع شعبي نشطه بولاية سطيف، من وجود قوى غير دستورية داخل وخارج الوطن، تسعى للّعب بقيم المجتمع الجزائري.

وأكد بن فليس أن القضاء على بقايا العصابة، لا يتأتى إلا عبر رئاسيات يكون فيها الشعب سيد القرار والفاصل في المسألة.

وجدّد رئيس الحكومة الأسبق رفضه للتدخل الأجنبي في شؤون الجزائر، داعيا البرلمان الأوروبي إلى الاهتمام بشؤونه والنظر إلى مطالب شعبه، وشدد على ضرورة سن قانون يمنع التدخل الأجنبي في البلاد.

وتعهد المتحدث ذاته في حال أصبح رئيسا للجمهورية بسن دستور جديد لنظام شبه برلماني، يقتسم فيها صلاحياته مع رئيس الحكومة، موضحا أن الأغلبية البرلمانية هي من سينبثق عنها رئيس الحكومة، كما سيشرع لقانون يجبر الحكومة على النزول إلى قبة زيغود يوسف من أجل استجوابها مرة كل أسبوع.

ووعد بن فليس بعدم تسيّيس الفعل الاقتصادي، ملتزما بتقسيم الثروة الوطنية والمال العام بالعدل على كل فئات المجتمع.

كما تحدث رئيس حزب طلائع الحريات مطولا عن الشباب وضرورة تسليمهم المشعل الآن وليس غدا على حد تعبيره، وقال إن الميزانية المخصصة للخدمات الجامعية كبيرة جدا لكن لا تصل إلى الطلبة لأنها تسير بشكل خاطئ.

وطلب الراغب في كرسي المرادية من الشباب المنتمين إلى عقود ما قبل التشغيل تأطير أنفسهم في تنظيم من أجل تسهيل عملية التواصل معهم.

وفيما يخص نظام التقاعد وعد بن فليس بإعادة مراجعته بداية من أجور المتقاعدين التي وصفها بالهزيلة، مؤكدا أن كل من أكمل سنوات العمل سيتقاضى تقاعده بشكل تام.

أما فيما يخص قضية متقاعدي الجيش، يرى بن فليس إعادة فتحها من أجل حصولهم على حقوقهم اعتراف من الدولة لما قدموه للوطن في مرحلة حرجة من تاريخها.