الرئيسية » الأخبار » بن قرينة: لن نتاجر بالأزمات

بن قرينة: لن نتاجر بالأزمات

بن قرينة: لن نتاجر بالأزمات

أكد عبد القادر بن قرينة، أن حركة البناء لن تتاجر في الأزمات حتى لو لم تكن مشاركة في الحكومة القادمة، مجددا دعمه لها في مساعيها لإخراج الجزائر من أزمتها المتعددة والمتنوعة والخطيرة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، خاصة في ظل تهديدات تستهدف الأمن  والاستقرار.

واعتبر بن قرينة، في كلمة ألقاها خلال تجمع نظمه بالعاصمة، اليوم الأربعاء، أن ملفات ثقيلة تنتظر الجزائر في العام الداخل أولها القضايا ذات الطابع السياسي وبالأخص صياغة دستور يرسم الثبات النوفمبري والتجديد التنموي، والحوار الذي لا يقصي أحدا من أجل خارطة مستقبلية تستوعب التحول السياسي بعيدا عن مناورات الأجندات الضاغطة، داعيا الجميع إلى التعاون لإنجاح مساعي الحكومة التي  ستقود ملفات سياسية صعبة لا يمكن فيها إعادة أخطاء الماضي، ناهيك عن قانون انتخابات جديد ينهي حقبة الفساد الانتخابي والتأسيس لتنافس شريف بين الجزائريين يرتقي بالسلطة المستقلة إلى دورها الحقيقي.

الأمن القومي

وأضاف المتحدث ذاته أن من بين التحديات التي تواجه الحكومة، تنمية حقيقية في الولايات الجديدة تنهض بها إلى مصاف الولايات الحقيقية، واستعادة الدور المحوري للجزائر وفق إكراهات ومتطلبات خارطة التحولات الحاصلة في العلاقات الإقليمية والدولية، لتأمين حقيقي للأمن القومي من أية مخاطر مهما كانت الجهة التي تحركها، والقيام بأدوار إيجابية لتكريس حقوق الشعوب والأمن والاستقرار في المنطقة.

وخص رئيس حركة البناء، بالذكر رهان مرافقة المواطن المباشرة لتجاوز التحديات السياسية والاقتصادية وخاصة الاجتماعية.