الرئيسية » الأخبار » تبون يأمر بفتح تحقيق في استيراد القمح المغشوش

تبون يأمر بفتح تحقيق في استيراد القمح المغشوش

أمر رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، بفتح تحقيق في استيراد القمح المغشوش ودعا وزير المالية للتدقيق في حسابات الديوان الوطني للحبوب، وذلك خلال اجتماع مجلس الوزراء الذي ترأسه اليوم الأحد.

وجاء القرار في أعقاب استيراد 30 ألف طن من القمح اللين من دولة لتوانيا بها بذور حمراء كشفت نتائج التحقيقات الأولية بأنها سامة.

وأطاحت الحادثة بمدير الديوان المهني للحبوب عبد الرحمان بوشهدة. وفتح وزير الفلاحة والتنمية الريفية عبد الحميد حمداني تحقيقا معمقا حول الملف.

كما حجزت مصالح الدرك الوطني بتلمسان، باخرة قمح محملة  بـ 28.400 طن من القمح اللّين قادمة من استونيا وهي السفينة الثانية التي تم حجزها خلال شهر بشبهة حملها قمحا مغشوشا.

وكانت تقارير إعلامية كشفت، أمس السبت، إخطار لجنة المراقبة لوكيل الجمهورية، اكتشاف عمال الميناء وجود مادة الفحم ممزوجة بالقمح أسفل الباخرة الحاملة لاسم “قريكوس” الراسية في ميناء الغزوات منذ أسبوع.

وبعد معاينة وكيل الجمهورية للشحنة، أمر بتوقيف تفريغها. وأمر الديوان الوطني للحبوب بصب مبلغ الضمان في بنك القرض الشعبي الجزائري.

وحسب الشركة الموردة، يعود وجود الفحم بالباخرة لكونها كانت معنية بنقل المادة في حمولة سابقة قبل نقل القمح اللين نحو الجزائر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.