الرئيسية » الأخبار » جاب الله يترك الباب مفتوحا أمام دعم أحد المترشحين في الرئاسيات

جاب الله يترك الباب مفتوحا أمام دعم أحد المترشحين في الرئاسيات

أبقى رئيس جبهة العدالة والتنمية عبد الله جاب الله الباب مفتوحا أمام خيارات عديدة في التعامل مع الانتخابات الرئاسية، بما يشير إلى إمكانية دعم حزبه لأحد المترشحين الخمسة، إذ أكد أن القيادة ومجلس الشورى لم يفصلا في قرار دعم أحد المترشحين .للرئاسيات لحد الآن

ووصف عبد الله جاب في ندوة صحفية نشطها اليوم بمقر حزبه بالعاصمة، خروج بعض الأشخاص لدعم الانتخابات الرئاسية بالأسلوب غير المحبذ الذي قد يساهم في تكريس الفرقة وتعمقيها وتوجيه المشهد نحو الصدام كخيار لا يخدم مصلحة البلد، داعيا جميع الأطراف إلى انتهاج السياسات التي تبني الوطن ولا .تهدمه

وعلق المتحدث ذاته على شعار” دولة مدنية ماشي عسكرية”، بالقول إن المدنية توحي بأن الرئيس يصل إلى كرسي الرئاسة انطلاقا من انتخابات نزيهة تكرس رأي الشعب باعتباره صاحب الحق في السلطة، نافيا أن تكون مرادفة للدولة الدينية أو العسكرية كما يريد أن يروج له البعض.

ويرى رئيس جبهة العدالة والتنمية أن الاستقرار السياسي في البلاد وتحقيق التنمية وهيبة الدولة في الداخل والخارج، يتحقق بتكريس الشرعية الشعبية والاستجابة لمطالبه المشروعة كما أثبتته الدروس العلمية والتجارب الناجحة في العالم، معتبرا أن التعجيل بالانتخابات ومخاطبة الخارج بحجة تحقيق الاستقرار لا أساس علمي له.

 وأوضح جاب الله أنه من واجب النخب -سلطةومعارضة- إيجاد حل يحقق مطالب الشعب في استرجاع سيادته بعيدا عن الوصاية فهو صاحب السلطة والحق في منح الشرعية لمن شاء، متابعا بالقول : “إن الشعب أراد تغييرا شاملا يقوم على أساس رحيل جميع رموز النظام السابق، وتحقيق الإصلاح اللازم المؤدي إلى الاختيار الحر والنزيه لمن ينوب عنه في تولي السلطة، وهو ما يجب أن تستجيب له السلطة وتلتزم به وتسرع في تحقيقه”.