الرئيسية » الأخبار » جراد يعزّي في وفاة الراحل موسى شرشالي

جراد يعزّي في وفاة الراحل موسى شرشالي

عزّى الوزير الأول عبد العزيز جراد، عائلة شرشالي، في وفاة فقيدهم المجاهد موسى شرشالي المدعو سي مصطفى.

وقال جراد في تعازيه، إن الجزائر فقدت برحيل المجاهد موسى شرشالي رجلا آخرا من أبطال المجاهدين.

وأضاف جراد في برقية التعزية، لقد تلقيت بمزيد التأثر والأسى نبأ وفاة المغفور له بإذن الله، المجاهد وعضو مجلس الأمة، السيد مصطفى شرشالي.

وترحّم الوزير على الفقيد، داعيا المولى جلّ وعلا أن يتغمد روحه الطاهرة بواسع رحمته وغفرانه ويسكنه فسيح جناته مع الصديقين والأبرار.

ودعا جراد الله، بأن يلهم ذوي الفقيد جميل الصبر وعظيم السلوان ويجازيهم عنه خير الجزاء.

وكان الرئيس عبد المجيد تبون، قد قدّم في رسالة له أيضا، تعازيه لعائلة المجاهد الراحل موسى شرشالي مشيدا بالمرحوم ومذكرا “بسيرته ومواقفه السياسية الحكيمة”.

وكان موسى شرشالي قد توفي أمس الجمعة، عن عمر ناهز 83 عام، وورى جثمانه الثرى، اليوم السبت، بعد صلاة الظهر بمقبرة سيدي يحيى بالعاصمة.

وحضر تشييع الجنازة رئيس مجلس الأمة بالنيابة صالح قوجيل، ومستشار رئيس الجمهورية عبد حفيظ علاهم إلى جانب رفقاء المرحوم وعائلته.

وكان شرشالي قد زاول في مشواره، تعليمه الابتدائي بمسقط رأسه في عين الدفلى قبل أن ينتقل إلى مدينة مليانة حيث تابع تعليمه الثانوي في القسم التقني لمدرسة “مصطفى فروخي” حاليا.

أما المشوار النضالي، فبدأ الفقيد في مدينة مليانة حيث كان من بين المشاركين في إضراب الطلبة عام 1956.

والتحق المجاهد بعدها بصفوف الثورة التحريرية، حتى أصبح جنديا بالكتيبة الحسينية قبل أن يشغل منصب كاتب (سكرتير) المنطقة الرابعة للولاية الرابعة.

وتولى المرحوم بعد ذلك، مسؤولية المخابرات والاتصالات في منطقة أولاد فارس بالمنطقة الثانية للولاية الرابعة، ليُعين بعدها محافظا سياسيا بمليانة وتحديدا بالمنطقة الأولى للولاية الرابعة.

واعتقل الفقيد بعدها، من قبل السلطات الاستعمارية على إثر معركة أصيب خلالها بجروح بليغة حيث حكم عليه بالسجن لمدة 20 سنة.

وبعد الاستقلال تابع الفقيد تعليمه الجامعي في تخصص الحقوق قبل أن ينال التأهيل في مهنة المحاماة ليصبح محاميا بمحكمة الجزائر.

وتقلّد المجتهد مناصب أخرى عديدة بعد الاستقلال، منها عضو في قائمة المعتمدين سنة 1984 ثم مديرا جهويا لقدماء المحامين بمنطقة الجزائر العاصمة عام 1963 .

وكان مناضلا في حزب جبهة التحرير الوطني منذ 1963 وتدرّج الفقيد بين الرتب إلى غاية 7 جوان 2020 أين تم تعيينه من قبل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، ضمن الثلث الرئاسي بمجلس الأمة.

 

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.