الرئيسية » الأخبار » حوادث الغرق.. البحر يختطف أرواحا مجدّدا

حوادث الغرق.. البحر يختطف أرواحا مجدّدا

حوادث الغرق.. البحر يختطف أرواحا مجدّدا

ككل سنة لا ينتهي موسم الاصطياف في الجزائر، إلّا وقد شهدت شواطئ الجزائر حوادث غرق، وهو ما حدث أمس الجمعة بتسجيل وفاة 13 شخصا عبر 6 ولايات.

وحسب مصالح الحماية المدنية، فقد سُجّلت حالات الغرق بولايات جيجل وبومرداس وسكيكدة وبجاية ووهران والطارف.

وأوضحت المصالح ذاتها، أنه توفي 3 أشخاص غرقا بجيجل بالمنطقة الصخرية بواد الصغير الممنوعة للسباحة أعمارهم  15 و17 و19 سنة وينحدرون من ولاية باتنة.

فيما توفي شخص بولاية بومرداس وبشاطئ قورصو تحديدا يبلغ 54 سنة، كما سجّلت مصالح الحماية المدنية 6 حالات غرق بسكيكدة من بينها وفاتين لشخصين يبلغان 16 و17 سنة.

وسجّلت المصالح ذاتها أيضا ببجاية، حالة وفاة واحدة غرقا في البحر، وحالة أخرى بولاية وهران، فيما عرفت ولاية الطارف وفاة 4 أشخاص بالطريقة ذاتها.

حوادث متكرّرة لسبب مشترك

كانت مصالح الحماية المدنية قد أحصت سابقا 50 وفاة غرقا بالمجمعات المائية ما بين شهري ماي وجوان للسنة الجارية.

وبالرغم من الحملات التحسيسية والتوعوية، إلاّ أنه سجّلت المصالح ذاتها خلال 2020، 76 وفاة أغلبها من فئة الأطفال.

وأوضح تحليل إحصائيات 5 سنوات الأخيرة التي كشفته الحماية المدنية، أن الأسباب الرئيسية للغرق “تبقى دائما السباحة في الشواطئ الممنوعة للسباحة أو خارج أوقات الحراسة في الشواطئ المحروسة، أي في غياب أعوان الحراسة، وكذلك عدم احترام التوصيات والإرشادات الوقائية”.

وللإشارة، فإن الشواطئ المهجورة والبرك المائية كانت ومازالت قبلة للمصطافين خصوصا الشباب.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.