الرئيسية » الأخبار » رئيس تونس الأسبق: خرجة المغرب خطأ فادح يجب تداركه سريعا

رئيس تونس الأسبق: خرجة المغرب خطأ فادح يجب تداركه سريعا

رئيس تونس الأسبق: خرجة المغرب خطأ فادح يجب تداركه سريعا

دعا الرئيس التونسي الأسبق، منصف المرزوقي، اليوم السبت، المغرب إلى التراجع عن مساندة ما أسمته “استقلال شعب القبائل”.

وقال المرزوقي في منشور له على صفحته الرسمية بالفيسبوك، إن خرجة سفير المغرب لدى الأمم المتحدة عمر هلال، “خطأ فادح يجب تداركه سريعا”.

ويرى المتحدث أن هذا الموقف قد يؤدي “لا فقط لدفن مشروع الاتحاد المأمول ولكن لدخول المنطقة كلها فترة عصيبة في المستقبل”.

وأضاف الرئيس الأسبق للجمهورية التونسية أن “كوارث الوباء والتحول المناخي لا تكفينا لتزيد من هموم شعوبنا المنكوبة مواقف سياسية غير مسؤولة”، على حد تعبيره.

وأشار رئيس حزب “حراك تونس الإرداة” أنه متفهم لانزعاج المغاربة من الموقف الجزائري بخصوص الملف الصحراوي.

وتابع: “ما نحن بأمسّ الحاجة إليه حلّ كل مشاكلنا داخل منظومة الاتحاد المغاربي لتنعم داخله كل دولنا باستقلالها التام ووحدة أراضيها وداخل حدودها الحكم المحلي وهدفه ليس إذكاء النعرات العرقية وإنما تمكين كل مكونات الشعب من المساهمة في التنمية والمشاركة في المسؤولية”.

ولفت إلى أن مشروع الاتحاد المغاربي هو “المشروع الذي حلم به وعمل على تحقيقه جيل الآباء وهم اليد في اليد صفا واحدا ضدّ نفس الاستعمار”.

وختم منصف المرزوقي: “الأمل في شعوبنا وأجيالنا الشابة ألا تنساق وراء أي دعوات للتفرقة والانفصال وتجزئة دولنا وإثارة الكراهية بين الأشقاء الذين لا مستقبل لهم إلا في تمتين التعاون وإزالة الحدود كما فعلت أوروبا”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.