span>عرقاب: الجزائر عازمة على أن تكون ممونًا رئيسيًا للهيدروجين بلال شبيلي

عرقاب: الجزائر عازمة على أن تكون ممونًا رئيسيًا للهيدروجين

أكد وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، أمس الجمعة، أن الجزائر عازمة على أن تكون ممونًا رئيسيًا للهيدروجين نحو العالم.

وفي كلمة ألقاها خلال أشغال الطبعة الثالثة للمنتدى الدولي “نحو الجنوب” الذي تحتضنه مدينة سورينتو الإيطالية، أكد عرقاب أن الجزائر تملك الكثير من القدرات والمزايا التي تؤهلها  لأن تكون رائدة في هذا المجال.

وأضاف الوزير، أن الجزائر مستعدة للمشاركة في حوار استراتيجي مع شركائها الأوروبيين بشأن إنشاء الممر الجنوبي H2، الذي يهدف إلى نقل الهيدروجين المتجدد المنتج في الجزائر إلى ألمانيا عبر تونس وإيطاليا والنمسا.

وشدد عرقاب على أن تحقيق هذا المشروع ”الضخم”، سيتطلب إقامة  شراكات متينة بين القطاعين العام والخاص من أجل تجسيده.

مشيرا في السياق ذاته، إلى أن هذا التعاون سيمكن من حشد الاستثمارات الضخمة المطلوبة بالشراكة لتطوير البنى التحتية لإنتاج الهيدروجين وتخزينه ونقله.

وأكد محمد عرقاب في كلمته، على أهمية النموذج الطاقوي الجزائري الذي يجري اعداده من أجل جعل الجزائر ممونًا رئيسيًا للطاقة.

أما بخصوص أنبوب الغاز العابر للصحراء، قال وزير الطاقة، إن الجزائر “تعمل بحزم على تعزيز مشروع خط أنابيب الغاز العابر للصحراء الذي سيربط نيجيريا بساحل البحر الأبيض المتوسط، مرورا بالجزائر والنيجر من خلال الربط مع شبكة الغاز الجزائرية”.

كما أكد عرقاب أن هذا المشروع ”سيساهم  مساهمة كبيرة في إمدادات الغاز الطبيعي لأوروبا، وبالتالي تعزيز أمن الطاقة في الساحل الشمالي للبحر الأبيض المتوسط، ويدعم  أيضا التنمية الاجتماعية والاقتصادية لبلدان العبور”.

 

شاركنا رأيك