الرئيسية » الأخبار » قسوم: عارضت بوتفليقة وهذا ما قلته لتبون ومحمد عيسى حاربنا

قسوم: عارضت بوتفليقة وهذا ما قلته لتبون ومحمد عيسى حاربنا

قسوم: عارضت بوتفليقة وهذا ما قلته لتبون ومحمد عيسى حاربنا

أكد رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، عبد الرزاق قسوم، أنّ رئيس الجمهورية السابق عبد العزيز بوتفليقة عرض عليه تولي منصب وزير الشؤون الدينية.

وأوضح قسوم في تصريح لبرنامج “المفيد” الذي بث ليلة أمس الأحد على قناة الشروق، أنه رفض عرض بوتفليقة.

وقال رئيس الجمعية “إن من يختار شيئا عليه أن يكون مقتنعا به أولا، وأنا لم أكن مقتنعا بمنصب الوزير”.

وتابع: “أنا ضدّ المبدأ القائل لا تطلب المسؤولية ولكن إذا عرضت عليك لا ترفضها”.

وأضاف قسوم”عرض عليّ الأمر آخر مرة بين سنتي 2008 و2009، لكني قلت لهم إنني لا أستطيع تحمل هذه المسؤولية”.

وكشف عبد الرزاق قسوم ما دار بيه وبين رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون عندما استقبله بمقر الرئاسة.

وناشد رئيس جمعية العلماء رئيس الجمهورية من أجل بناء مقر لائق للجمعية، حيث أكّد أنّ الدولة ظلمتهم وما تزال تظلمهم إلى اليوم.

وأشار قسوم إلى أن الجمعية تتلقى يوميا هبات من محسنين تمثلت في شقق وفيلات، وهذا ما يدل على تعلق الشعب بجمعية العلماء المسلمين.

وذكر الدكتور قسوم أن وزير الشؤون الدينية الفلسطيني، استغرب عدم توفر الجمعية على مقر لائق.

وفتح المتحدث النار على الوزير السابق للشؤون الدينية، محمد عيسى، مؤكدا أن الأخير أجهض مشروع بناء مركب ضخم خاص بالجمعية.

وقال قسوم في هذا الصدد: “واحد من الوزارء السابقين كان سببا في إفساد هذا المخطط، وهو محمد عيسى سامحه الله”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.